قلب تونس يدعو إلى تغليب المصلحة العليا للوطن وجعل الوحدة الوطنية شعارا للمرحلة القادمة

قلب تونس يدعو إلى تغليب المصلحة العليا للوطن وجعل الوحدة الوطنية شعارا للمرحلة القادمة

قلب تونس يدعو إلى تغليب المصلحة العليا للوطن وجعل الوحدة الوطنية شعارا للمرحلة القادمة
دعا حزب قلب تونس، اليوم الثلاثاء 14 جانفي 2020، إلى تغليب المصلحة العليا للوطن ووضعها فوق كلّ الاعتبارات الحزبيّة والنعرات الجهويّة والمصالح الشخصيّة خصوصا أمام دقّة الوضع السياسيّ وهشاشة الوضع الاقتصاديّ والاجتماعيّ.


جاء ذلك في بيان أصدره قلب تونس بمناسبة الذّكرى التاسعة لثورة الحريّة والكرامة التي انطلقت شرارتها الأولى في 17 ديسمبر 2010 والتي تُوّجت ببداية عهد جديد في 14 جانفي 2011، وتقدم فيه بأحر النهاني لعموم الشعب التونسيّ متمنّيا للجمهوريّة الثانية أن تحقّق غاياتها التي دفع من أجلها شهداء الثورة دماءهم الطّاهرة.


كما دعا الحزب، إلى جعل الوحدة الوطنية شعارا للمرحلة القادمة، وبذل كل الجهود لإنجاح هذا المسار بما يتطلبه من حوار وإطار سياسي يضمن تماسك مجتمعنا وتحصين ديمقراطيتنا الفتية، وتمكين شباب تونس الأكفاء من أخذ فرصة حقيقيّة في إدارة الشأن العامّ وتحمّل المسؤوليات العليا .

وشدّد على ضرورة التركيز على دفع التنمية الفعليّة في الجهات المهمّشة والأقلّ حظّا بعيدا عن الشعارات والوعود الزّائفة، واعتبار وضع الفئات الضعيفة والمعوزة أولويّة مطلقة.
ودعا حزب قلب تونس أيضا إلى استكمال المؤسسات الدّستورية والهيئات المستقلّة وعلى رأسها المحكمة الدّستوريّة .