قفصة: شلل تام في أنشطة قطاع الفسفاط وتراجع غير مسبوق في حجم الانتاج

قفصة: شلل تام في أنشطة قطاع الفسفاط وتراجع غير مسبوق في حجم الانتاج

قفصة: شلل تام في أنشطة قطاع الفسفاط وتراجع غير مسبوق في حجم الانتاج

أكّد المكلّف بالاعلام صلب شركة فسفاط قفصة علي الهوشاتي، اليوم الإثنين 5 فيفري 2017، أنّ الشركة لم تتمكن منذ بداية العام الجاري وإلى غاية 20 جانفي المنقضي سوى إنتاج 160 ألف طنّ مقابل إنتاج بلغ 500 ألف طنّ في نفس الفترة من سنة 2017.


ويرجع هذا التدهور في الانتاج المسجّل منذ بداية العام إلى الشّلل والتعطيل لأنشطة منشآت قطاع الفسفاط بمعتمديات المتلوي والرديف والمظيلة وأم العرائس بعد أن اندلعت بهذه المناطق احتجاجات واسعة، مباشرة إثر الاعلان يوم 20 جانفي الماضي عن القسط الرابع من نتائج مناظرة انتداب أعوان تنفيذ للعمل بشركة فسفاط قفصة .


وتنتصب خيام المعتصمين وعائلاتهم، المحتجّين على نتائج هذه المناظرة والمطالبين بفرص عمل، بكلّ مواقع استخراج وإنتاج الفسفاط وبمسالك نقله بالمدن المنجمية، بما في ذلك منجمي كاف الدّور وكاف الشفائر، كبرى مناجم استخراج وإنتاج الفسفاط بمعتمدية المتلوي، كما أقام معتصمون أخرون خياما بمداخل ورشات الصيانة والعتاد ومصلحة النقل وبمركز البحوث والدراسات وأيضا بمدخل الادارة العامة للانتاج وبمغازات شركة فسفاط قفصة وأيضا بوحدات معالجة الفسفاط وإنتاجه، ويطالب المعتصمون وهم كلّهم من العاطلين عن العمل بفرص لتشغيلهم.

يشار إلى أنّ شركة فسفاط قفصة كانت قد أعلنت يوم 20 جانفي الماضي عن القسط الرابع والأخير من نتائج مناظرة انتداب 1700 عون تنفيذ للعمل بمختلف أقاليمهما.


وتعاني شركة فسفاط قفصة، وهي المشغّل الرئيسي لعقود طويلة بالجهة، منذ بداية 2011 من تدهور في حجم إنتاج الفسفاط التجاري بسبب إعتصامات طالبي الشغل إذ لم يتجاوز إنتاج الفسفاط مستوى 40 بالمائة من إنتاج سنة 2010، كما لم يتعدّى معدّل إنتاجها السنوي في السنوات السبع الأخيرة 5 ملايين طنّ مقابل أكثر من 8 ملايين طن في عام 2010، لتتراجع في الترتيب العالمي من المرتبة الخامسة سنة 2010 إلى المرتبة التاسعة سنة 2014.

وكانت وزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة، قد قررت نشر قائمة الناجحين في مناظرة انتداب أعوان تنفيذ بشركة فسفاط قفصة، في كل معتمدية مع تكوين لجنة فنية للتدقيق في نتائج القسط الرابع لمناظرة انتداب 1700 عون تنفيذ بهذه الشركة واثار الاعلان عنها موجة احتجاجات بولاية قفصة.

وأوضحت الوزارة، أنّ هذه اللجنة تضم ممثلين عن التفقديات العامة لكل من وزارات الطاقة والشؤون الإجتماعية والتكوين المهني والتشغيل والسلط الجهوية بولاية قفصة وشركة فسفاط قفصة والمكتب المكلف بفرز الملفات ستقوم بدارسة التشكيات المرفوعة إليها.