قريبا : مجلس وزاري بخصوص الصناعات التقليدية

قريبا : مجلس وزاري بخصوص الصناعات التقليدية

قريبا : مجلس وزاري بخصوص الصناعات التقليدية

أعلنت وزير السياحة، سلمى اللومي الرقيق، "ان مجلسا وزاريا سيعقد قريبا ويتناول الاشكاليات التي يعاني منها قطاع الصناعات التقليدية التونسية".


واقرت الوزيرة، خلال لقاء اعلامي عقدته على هامش افتتاح المهرجان الثاني لفن الحياة والتراث، بان القطاع، الذي له مساهمة اجتماعية واقتصادية هامة، اذ يساهم بـ 2.38 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي ويشغل يد عاملة هامة 80 بالمائة منها من النساء، يعاني من عديد الصعوبات بسبب الازمة "الاخطر" التي يشهدهآلقطاع السياحي.

واكدت ان وزارة السياحة تعمل، في اطار استراتيجية، على مساعدة الحرفيين على ترويج منتوجاتهم من خلال تنظيم معارض في الجهات ومنح قروض صغيرة لمعاضدة المشاريع الحرفية. وبينت المديرة المؤسسة للمهرجان سنية بن مراد، "ان الدورة الثانية للمهرجان الذي يحمل شعار "الصداقة"، يرمي الى ابراز صورة تونس التي كانت وستظل دائما ارض اللقاء حيث يمكن للصناعات التقليدية ان تقرب بين الشعوب والثقافات."

ويمثل المهرجان قاعدة لتبادل التجارب تمكن اصحاب الحرف الفنية والفنانين التونسيين من تبادل المهارات والمعارف مع الاجانب بما من شانه ان يتيح الرفع من مهاراتهم والمحافظة على التراث التونسي الثري، حسب بن مراد.

وينتظم في اطار مهرجان فن الحياة والتراث، معرض للحرف الفنية من 20 الى 24 جانفي 2016 بقصر المعرض بالكرم. وسيخصص جانب كبير من المعرض لفن الطبخ.