قريبا: التوقيع على اتفاق وقتي بين نقابة اطباء القطاع الخاص و'الكنام'

قريبا: التوقيع على اتفاق وقتي بين نقابة اطباء القطاع الخاص و'الكنام'

قريبا: التوقيع على اتفاق وقتي بين نقابة اطباء القطاع الخاص و'الكنام'
أعلن رئيس النقابة التونسية لاطباء القطاع الخاص، سمير شطورو، اليوم الخميس، 1 أكتوبر 2020، عن قرب التوصل الى اتفاق وقتي بين النقابة والصندوق الوطني للتأمين عن المرض 'الكنام' يقوم مقام العلاقة التعاقدية بين الطرفين، التي انتهى اجلها في غرة جويلية 2020.

وأشار شطورو إلى وجود بوادر إيجابية لانفراج الازمة بين الطرفين ونجاح المسار التفاوضي متوقعا أن يتم التوقيع على الاتفاق الوقتي في غضون 3 أو4 أيام على يتم تطبيقه على مدى بضعة أشهر في انتظار الاتفاق على علاقة تعاقدية جديدة طويلة المدى.


وأوضح أن الاتفاق الوقتي، لن يتضمن في بنوده النقاط الخلافية التي تم من اجلها انهاء العلاقة التعاقدية بل سيقتصر علىى البنود التي لا تتضمن كلفة مالية اضافية للصندوق مشيرا الى انه بعد الانتهاء من تفعيل الاتفاق الوقتي لبضعة أشهر سيتم مواصلة المسار التفاوضي بشان النقاط الخلافية وصياغة اتفاقية تعاقدية جديدة طويلة المدى.


وكانت النقابة قد اعلنت عن انهاء العلاقة التعاقدية بين اطباء القطاع الخاص والصندوق الوطني للتامين على المرض بداية من غرة جويلية 2020 بسبب عدم تطبيق الصندوق لاتفاقية 11 فيفري 2020 وخاصة في ما يتعلق بالزيادة في أتعاب الأطباء التي لم تتغير منذ سنة 2008.


وقد شهدت العلاقة بين الطرفين أزمة ثقة ما جعل النقابة تقبل بتأجيل تنفيذ الاتفاقات التي لها كلفة مالية على الصندوق الوطني للتأمين على المرض 'الكنام' على أن يتم التوصل إلى صياغة اتفاقية تعاقدية جديدة في ظرف وجيز.


وأكد شطورو في تصريح سابق أن النقابة تمد يدها للصلح من خلال تأجيل مطلبها بترفيع التعريفات الطبية الذي كان مقررا في 1 جويلية الجاري إلى غرة جانفي 2021 مقابل الجلوس الى طاولة الحوار لإتمام صياغة اتفاقية تعاقدية جديدة.