قرض رقاعي يثير الجدل مجددا داخل لجنة المالية بالبرلمان

قرض رقاعي يثير الجدل مجددا داخل لجنة المالية بالبرلمان

قرض رقاعي يثير الجدل مجددا داخل لجنة المالية بالبرلمان

ناقش أعضاء لجنة المالية و التخطيط و التنمية اليوم الثلاثاء 23 جانفي 2018، القرض الرقاعي الذي تعتزم وزارة المالية إصداره على السوق المالية الدولية، وذلك بالاستماع إلى وزير المالية رضا شلغوم ومحافظ البنك المركزي التونسي الشادلي العياري، وفق ما أفادت به مبعوثة نسمة بالبرلمان.


وقد أكد الوزير رضا شلغوم أن هذا القرض المقدرة قيمته ب1000 مليون دولار يأتي في إطار تنفيذ الميزانية، مشيرا أن الدولة تقترض لتوفير العملة للإقتصاد الوطني خاصة في ظل العجز التجاري و المؤسسات المحتاجة للتوريد.

و أضاف شلغوم أن البلاد في حاجة إلى تمويلات من المؤسسات المالية و تمويلات من السوق العالمية حتى لا يكون هناك ضغط على الدينار.

أما محافظ البنك المركزي فقد شدّد على أهمية هذا القرض باعتبار أن المصاريف المصادق عليها في ميزانية 2018 أكثر من المداخيل حسب تعبيره، إضافة للمصاريف الغير متوقعة على غرار ارتفاع سعر النفط بما يزيد عن الفرضيات المتوقعة.

ومن جانبه ندّد رئيس لجنة المالية و التخطيط و التنمية منجي الرحوي بالارتفاع الغير مسبوق للمديونية وهو ما سيكون له تداعيات سلبية على الإقتصاد التونسي، موضحا أن تونس قامت باقتناء قروض بقيمة 53 مليون دينار منذ سنة 2011.