قبول ملفات مرشّحين إثنين لعضوية المحكمة الدستورية

قبول ملفات مرشّحين إثنين لعضوية المحكمة الدستورية

قبول ملفات مرشّحين إثنين لعضوية المحكمة الدستورية
قبلت اللجنة الانتخابية بالبرلمان خلال اجتماعها اليوم الإثنين، 22 جوان 2020، ملفّي كل من عادل كعنيش، محام من كتلة المستقبل، وعز الدين العرفاوي، أستاذ جامعي في القانون من كتلة تحيا تونسكمرشّحين لعضوية المحكمة الدستورية.

 وذلك من بين 20 ملفا درستها اللجنة التي قررّت إرجاء النظر في ملفات المترشحين الأربعة الذين قدمتهم كتلة قلب تونس، وملف ترشح قدمته كتلة ائتلاف الكرامة، حتى يبت في ملفاتهم مكتب المجلس.

وبخصوص ملفات مرشّحي 'قلب تونس'، فقد تمت إحالتها على أنظار مكتب البرلمان، لأنه تم الاتفاق على أن ترشّح كل كتلة ثلاثة أسماء كحد أقصى، في حين سينظر المكتب في مرشح 'ائتلاف الكرامة'، جلال الدين علوش (تأهيل جامعي في العلوم الاسلامية)، للبت في شهادته العلمية المقدمة في ملف الترشيح.
وخلال الجلسة، درست اللجنة الانتخابية، ملفات الترشحات لعضوية المحكمة الدستورية، منطلقة بملفات المترشحين فرديا، (الأسعد الكثيري ويوسف عبيد وحنيفي الفريضي ومعز السماوي) وقررت رفضها شكلا، لعدم ترشيحها من قبل كتل برلمانية.
وفي هذا الخصوص بيّن المستشارون البرلمانيون، أن الملفات التي ترشّح أصحابها، دون أن تتبناها أو ترشّحها كتلة برلمانية، مرفوضة شكلا.
كما تم رفض مرشّحي كتلة الإصلاح الوطني (عبد الجليل بوراوي ونور الدين الغزواني وكمال الهذيلي) ومرشحي الكتلة الديمقراطية (المنصف ونّاس ونور الدين الغزواني ومحمد قطاطة) ومرشّح كتلة النهضة، محمد بوزغيبة، المختص في العلوم الشرعي لعدم استيفائها للوثائق المطلوبة.