فتحي العيادي أمام البرلمان الدّولي: تونس تواجه جائحة كورونا وجائحة الديكتاتورية

فتحي العيادي أمام البرلمان الدّولي: تونس تواجه جائحة كورونا وجائحة الديكتاتورية

فتحي العيادي أمام البرلمان الدّولي: تونس تواجه جائحة كورونا وجائحة الديكتاتورية
قال النائب بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة، في كلمة ألقاها في مؤتمر البرلمان الدّولي المنعقد بمدريد بإسبانيا، إن تونس تواجه جائحة كورونا وجائحة الديكتاتورية.

ودعا العيادي، اتحاد البرلمان الدولي إلى الوقوف مع مستقبل تونس ومع أمل شبابها، مضيفا أن الإجراءات التي أعلن رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية وما تلتها من مراسيم غير دستورية اعتداء على الدستور التونسي بتجاوزه وتعليق أحكامه ومثلت  اعتداء على البرلمان التونسي.

وأوضح للمؤتمرين أنه وقف على أبواب البرلمان منذ 25 جويلية  دبابات تمنع رئيسه وكل النواب من دخوله وأن نوابا محرومين من كل حقوقهم رفعت عنهم الحصانة البرلمانية  وجمدت منحهم البرلمانية فحرموا من الرعاية الصحية ومن العمل ومن تجديد جوازات سفرهم ووضع بعضهم مع أبناء وطننا في السجون في محاكمات غير عادلة أمام القضاء العسكري.

وطالب النائب، اتحاد البرلمان الدولي بمساندة كاملة لبرلمان تونس وديمقراطية تونس ومستقبل تونس، حيث أكد أنه لا مستقبل لتونس إلا في إطار الديمقراطية حسب تعبيره.