فحوى لقاء رئيس الجمهورية برئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

فحوى لقاء رئيس الجمهورية برئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

فحوى لقاء رئيس الجمهورية برئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

التقى رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، اليوم الخميس 28 سبتمبر 2017 بقصر قرطاج، غسان سلامة الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.


وشدد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي حرصه على ضرورة الإسراع بحلّ الأزمة الليبية مؤكدا على أهمية الإسراع ببناء الدولة وإعادة الأمن والاستقرار في ليبيا.

وثمن السبسي الدور المحوري للأمم المتحدة في قيادة وتنسيق الجهود الهادفة إلى إيجاد الحل السياسي المنشود في ليبيا، داعيا مختلف الأطراف المعنية إلى إعطاء الثقة في الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ومساعدته على إنجاح مهمته.

ورحّب رئيس الجمهورية بانعقاد أولى جولات الحوار بين الأطراف الليبية بتونس يوم 26 سبتمبر الجاري وبرعاية الأمم المتحدة لتعديل اتفاق الصخيرات واعتبرها خطوة إيجابية من شأنها أن تساعد على تحقيق تقدم تدريجي في مسار التسوية السياسية الشاملة في ليبيا.
ومن جهته عبر غسان سلامة عن شكره وتقديره لتونس على تعاونها مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وعلى مختلف التسهيلات التي تقدمها للبعثة من أجل الاضطلاع بمهامها في أفضل الظروف.

وقال سلامة عقب الإجتماع ''تشرفت بزيارة الرئيس للإستفادة من حكمته بالشؤون السياسية ومعرفته الغنية بشؤون المنطقة وليبيا وإستمعت بكثير من الإهتمام لمقترحاته ووجدت تشجيعاً على الإصرار والصبر وإتباع سياسة المراحل لمساعدة ليبيا''.
وأكد الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على أهمية الدور المباشر لدول الجوار، تونس والجزائر ومصر في إنجاح ومعاضدة جهود الأمم المتحدة من أجل التقدّم بالعملية السياسية في ليبيا ودفع مختلف الأطراف نحو الحوار والتفاهم.