فتح 7 مكاتب صرف يدوي للعملة الصعبة

فتح 7 مكاتب صرف يدوي للعملة الصعبة

فتح 7 مكاتب صرف يدوي للعملة الصعبة

أعلن البنك المركزي التونسي، الجمعة، على موقعه الرسمي، الترخيص بفتح 7 مكاتب صرف لممارسة نشاط الصرف اليدوي للعملة الصعبة.


وأوضح البنك المركزي أن ثلاثة مكاتب، من ضمن المتحصلين على هذا الترخيص، انطلق نشاطها بعد في مطلع سنة 2019. وتتثمل في مكاتب "صرف حلق الوادي" لوجيه عبد الهادي و"دوفيز بحمام سوسة" لصلاح بالسعد و"يونغا صرف بضفاف البحيرة" لأنيس الجربي.
وسيتم افتتاح المكاتب المتبقية من قبل أحمد حمدي بالعوينة وزياد لسود بقابس ووسام حسان دالي بضفاف البحيرة 2 وعمر خدار بجربة.
وأكد البنك إمكانية الترخيص لنشاط الصرف اليدوي عن طريق فتح مكاتب صرف لكل شخص يتمتع بالجنسية التونسية ومتحصل على شهادة تكوين في مجال الصرف اليدوي من طرف أكاديمية البنوك والمالية.
وللحصول على هذا الترخيص يشترط، كذلك، أن لايكون للشخص المعني بهذا النشاط أي سوابق عدلية وغير صادر في حقه حكم بالافلاس إضافة إلى تمتعه بحقوقه المدنية ولم تتم إدانته بارتكاب جنحة غير قصدية أو جريمة.
كما يتطلب على أي شخص طبيعي يرغب في ممارسة نشاط الصرف اليدوي تقديم الأصل من ضمان بنكي بمبلغ قدره 50 ألف دينار لفائدة البنك المركزي.