فاجعة السبالة.. فتح بحث عدلي لتحديد المسؤوليات

فاجعة السبالة.. فتح بحث عدلي لتحديد المسؤوليات

فاجعة السبالة.. فتح بحث عدلي لتحديد المسؤوليات

قال وزير الداخلية، هشام الفراتي، لدى حضوره اليوم 27 أفريل 2019، جنازة ضحايا حادث منطقة "الشارع" من معتمدية السبالة بولاية سيدي بوزيد، إن الوقت قد حان لإيلاء ملف النساء العاملات في قطاع الفلاحة مكانته حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث، إذ لابد من توفير نقل آمن لهن، بحسب تعبيره.


وأفاد بأنه تم فتح بحث عدلي على مستوى منطقة الحرس الوطني بسيدي بوزيد وسيتم تحديد المسؤولية المدنية لهذا الحادث، إثر وفاة السائقين.

وأوضح الفراتي أن سيارات نقل العاملات عادة ما تتنقل عبر المسالك الفلاحية ولا تتنقل عبر المسالك الرئيسية التي تتمركز بها الوحدات الأمنية.

وأضاف أنه تم الاتفاق مسبقا على تنظيم أيام جهوية للنقل تطرح فيها أهم مشاكل قطاع النقل البري والبحري والجوي من بينها مشاكل نقل العاملات في القطاع الفلاحي، إثر تكرر مثل هذه الحوادث مؤخرا، مبرزا أن هذه الأيام الجهوية ستتوج يوم 3 ماي القادم بيوم وطني للنقل.

وأشار الى وجود برامج لفائدة المرأة والطفولة بوزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن تتعلق بالمرأة العاملة بالقطاع الفلاحي وتشغيل الاطفال دون السن القانونية.

ويذكر أنه جد صباح اليوم السبت حادث بمنطقة "الشارع" التابعة لمعتمدية السبالة نتيجة لتصادم بين شاحنة خفيفة تنقل عمالا وعاملات في قطاع الفلاحة وشاحنة لنقل الدجاج، راح ضحيته 12 شخصا على عين المكان وأصيب حوالي 21 اخرون بجروح متفاوتة الخطورة.

وشملت حالات الوفاة 7 عاملات فلاحيات و5 رجال، من بينهم سائق شاحنة نقل الدجاج.