فاجعة السبالة: القانون يحرم الضحايا من التعويضات!

فاجعة السبالة: القانون يحرم الضحايا من التعويضات!

فاجعة السبالة: القانون يحرم الضحايا من التعويضات!

قال الناطق الرسمي باسم محكمة سيدي بوزيد حسين الجربي، إنه تم فتح محاضر في حوادث مرور تتعلق بحادث السبالة الذي يعود إلى يوم 27 أفريل الفارط وخلّف 12 قتيلا وقتيلة و20 جريحا.


وأكّد حسين الجربي، في تصريح لجريدة الصباح في عددها الصادر اليوم الأربعاء 8 ماي 2019، أنه بحكم وفاة سائي الشاحنتين فقد بات من غير الممكن التتبع في هذا الملف لأن المسؤولين عن الحادث فارقا الحياة.

وأوضح الجربي، أنّ بالنسبة إلى مثل هذه الحوادث، فإنّ الشاحنات غير مؤمنة ولا يتم تأمين سوى السائق وإثنين من الراكبين بجانبه في حين لا يتم تأمين الأشخاص الذي يركبون في صندوق الشاحنة الخلفي، وبذلك فإن تأمين التعويضات للضحايا الذين كانوا يركبون في الخلف غير ممكن من الناحية القانونية.

وأشار حسين الجربي، إلى أنه بإمكان ورثة الضحايا تقديم قضايا مدنية وهي قضايا تطول مدة الإجراءات فيها وتصل إلى سنوات وفي أحن الحالات يتم الحكم بتمكين عائلاتهم من تعويضات قليلة جدا، وفق قوله.