فؤاد ثامر: 'نعوّل على الحلول الداخلية وتدويل قضية الفيسفوجيبس وارد'

فؤاد ثامر: 'نعوّل على الحلول الداخلية وتدويل قضية الفيسفوجيبس وارد'

فؤاد ثامر: 'نعوّل على الحلول الداخلية وتدويل قضية الفيسفوجيبس وارد'

قال الناشط السياسي فؤاد ثامر، إن 'تدويل قضية مصنع الفيسفوجيبس وارد، مع التعويل على الحلول الداخلية والتشاركية المجتمعية'، وفق تعبيره اليوم الأربعاء 3 جانفي 2018.


وأضاف فؤاد ثامر خلال حضوره في برنامج 'هات الصحيح''، أن قضية نقل المجمع الكيميائي من مكان إلى مكان وايقاف الانبعاثات القاتلة منه هي قضية وطنية يجب حلها وفق الحوار والتشاركية وبتشريك جميع الاطراف خصوصا أهالي قابس وأصحاب الأرض، مؤكدا أن يوم 5 جانفي سيقع اعلان المنطقة التي سيتم تحويل المصب الكيميائي إليها وفق تعبيره.

كما نوّه بالحراك المدني في قابس والحملات التي يقودها لاغلاق مصب الفيسفوجيبس، وأولها كانت بحملة ''سكّر المصب'' خلال منتصف 2017.

واعتبر أن الحلول المقترحة عقيمة وغير شعبية وغير نابعة من التشاركية، "ورغم عقد مجلس وزاري حول مصب الفيسفوجيبس فإنه ما تم الاتفاق عليه خلال المجلس الوزاري لم يكن مقنعا ، وللأسف على أرض الواقع هناك اختيار عشوائي لمكان تحويل المصب، من شط السلام إلى منطقة الحامة أو منزل الحبيب، وأمر غير منطقي'' وفق قوله.

وفي نفس السياق أضاف أن هناك أطراف تحاول بث الفتنة بين اهالي قابس في علاقة بنقل المصب، مؤكدا أن كل ''القوابسية' ضد التلوث في البحر والتلوث على الأرض الذي يهدد حياة المواطن.

وطالب الناشط السياسي بطرح الموضوع على طاولة الحوار مع الاطراف المعنية ومع اهالي قابس عوض اعتماد سياسة فرض الأمر الواقع، في مسألة مصب الفسفوجيبس الخطيرة جدا على الوضع الصحي والانساني والاقتصادي أيضا.