قطاع الدواجن : انهيار للأسعار ومهنيو القطاع يحتجون غدا الخميس أمام وزارة الفلاحة

غدا الخميس: مهنيو قطاع الدواجن يحتجون أمام وزارة الفلاحة بسبب انهيار الأسعار              

غدا الخميس: مهنيو قطاع الدواجن يحتجون أمام وزارة الفلاحة بسبب انهيار الأسعار              
أفاد رئيس غرفة الدواجن بالنقابة التونسية للفلاحين وسيم بوخريص، اليوم الاربعاء 18 سبتمبر 2019، أن قطاع الدواجن (البيض واللحم) يشكو منذ 6 اشهر من تراجع الاسعار مقابل ارتفاع كلفة الانتاج مما اثر سلبا على مربي الدواجن.

 

وأشار بوخريص الى اعتزام مهنيي القطاع تنفيذ وفقة احتجاجية ، أمام مقر وزارة الفلاحة ، بالعاصمة، مشددا على ضرورة تدخل الحكومة لتعديل أسعار بيع الدواجن وتخفيف الكلفة على المربين. 

    وأكد على أهمية تفعيل دور المجمع المهني المشترك لمنتجات الدواجن والأرانب ومنحه المزيد من الاستقالية عن وزراتي الفلاحة والتجارة، وكذلك حث مزودي الأعلاف على مراجعة أسعار المواد المخصصة للمداجن في ظل تراجع الأسعار عالميا.

وقال أن تراجع أسعار بيع اللحوم البيضاء للمستهلكين وكذلك البيض يعود الى قرارات سابقة لوزارة التجارة للتشجيع على توريد ''بيض التفقيس''، مما أدي الى ضرب المنظومة برمتها.

كما ذكر بوخريص، أن كميات اللحم التي يتم ضخها في السوق حاليا تصل الى 12 ألف طن شهريا في حين يقدر معدل الاستهلاك الوطني بنحو 10 و 500 طنا مما يشكل فائضا بنحو 1500 طنا.

وأوضح أن معدل سعر البيضة الواحدة في السوق منذ عدة أشهر يناهر 0،170 مي في حين أنها تكلَف مربي الدواجن أكثر من 0،200 مي كما أن المعدل السعري لكلغ لحم الدجاج (الحي) يناهز 2,950 مي، في حين أن كلفته تناهز 3،350 مي.

ويذكر أن قطاع الدواجن في تونس، يضم 1650 مربي مختص في انتاج دجاج البيض و 2600 مربي يعمل في مجال انتاج دجاج اللحم علما وأن القطاع  يوفر زهاء 100 ألف موطن شغل على امتداد حلقة الانتاج.