غدا: الإطار التربوي لتلاميذ الباكالوريا يخضع لتقصي صحي

غدا: الإطار التربوي لتلاميذ الباكالوريا يخضع لتقصي صحي

غدا: الإطار التربوي لتلاميذ الباكالوريا يخضع لتقصي صحي
يخضع غدا الثلاثاء، الإطار التربوي المعني بالعودة المدرسة لتلاميذ الباكالوريا إلى عملية تقصي صحي توقيا من فيروس كورونا.

 

وسيخضع التلاميذ المعنين بالعودة إلى الدراسة (الباكالوريا) إلى عملية التقصي بعد يوم غد (27 ماي 2020).

وكانت وزارة الصحة ووزارة التربية قد قررتا إخضاع كافة التلاميذ والإطار التربوي المعني بالعودة إلى الدراسة، والقاطنين بولايات غير الولايات التي يدرسون أو يعملون بها، والتي تعتبر ولايات ذات خطورة كبرى أو متوسطة لانتقال فيروس كورونا الجديد (تونس، منوبة، بن عروس، أريانة، سوسة، قفصة، قبلي، تطاوين، مدنين) إلى تقصّ صحي واتخاذ الإجراءات الضرورية عند الاقتضاء، ضمانا لسلامتهم ولسلامة المتعاملين معهم.