غدا الأربعاء.. المدرّسون النواب في يوم غضب وطني أمام وزارة التربية ورئاسة الحكومة

غدا الأربعاء.. المدرّسون النواب في يوم غضب وطني أمام وزارة التربية ورئاسة الحكومة
تنفذ التنسيقيتان الوطنيتان للمعلمين والأساتذة النواب ،غدا الأربعاء 29 نوفمبر 2023، بالتنسيق مع النقابات الجهوية والتنسيقيات الجهوية، يوم غضب وطني أمام وزارة التربية ورئاسة الحكومة للمطالبة بتسوية وضعياتهم.

وشدد الناطق الرسمي بإسم التنسقية الوطنية للمعلمين النواب، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، على تشبّث التنسيقية بتسوية وضعية جميع المعلمين النواب تطبيقا لاتفاق 16 نوفمبر 2022، خاصة بعد إدراج ملفهم ضمن نقاط جدول أعمال المجلس الوزاري المنعقد أمس الاثنين في نقطتين تتمثلان في مشروع تنقيح الأمر 1046 والذي يخص التعاقد ومشروع تنقيح الأمر 194 الذي يخص تسوية الوضعية.
   
   وبين أن التنسيقية تطالب بالتسريع في عودة المفاوضات ونشر القوائم الاسمية لجميع النواب مصحوبة بمدة العمل وبتحديد مقاييس التسوية بصفة نزيهة وشفافة مع الأخذ بعين الاعتبار التنفيل العمري.
   
   ولفت إلى أن التنسيقية توجه دعوة صريحة لرئيس الجمهورية من أجل ضمان حق جميع المعلمين النواب تثمينا لتضحياتهم ومساهمتهم الفعالة في انجاح السنوات الدراسية لسنوات متتالية، مؤكدا أن التنسيقية مستعدة لاتخاذ جميع الخطوات النضالية المتاحة في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.
   يذكر أن التنسيقيتين الوطنيتين للمعلمين والأساتذة النواب اتخذتا قرار مقاطعة الدروس منذ الإثنين الفارط 20 نوفمبر 2023 وقامتا بتقديم عريضة الي وزارة التربية وعريضة للاتحاد العام التونسي لشغل.