عمليات زرع الأعضاء بمستشفى شارل نيكول متوقفة بسبب 'حملات التشويه' !

عمليات زرع الأعضاء بمستشفى شارل نيكول متوقفة بسبب 'حملات التشويه' !

عمليات زرع الأعضاء بمستشفى شارل نيكول متوقفة بسبب 'حملات التشويه' !

أفاد وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف جريدة الشروق في عددها الصادر اليوم السبت 20 جانفي 2019، بتصريح قال فيه إنه ''سيستقبل الفريق الطبي لزرع الأعضاء بمستشفى شارل نيكول، لأن عمليات زرع الأعضاء بالمستشفى متوقفة تماما بسبب حملة تشويه إستهدفت الأطباء إثر ما رُوج حول خسارة إمرأة لكليتها بعد إصابتها بالسعال، وهو ما سبب متاعب لإطار الطبي نتيجة مالحقهم من تشكيك وتشويه''.


وتابع الوزير بالقول إن ''لإطار الطبي لم يعد قادرا على إجراءات عمليات زرع الأعضاء نتيجة حملة التشويه''، مشيرا إلى ان ''تونس تراجعت بـ50 بالمائة في نسبة العمليات المجراة من هذا النوع، وتراجعت في الترتيب لتصبح في المرتبة 12 عربيا بعد أن كانت في المرتبة الأولى عربيا''.

وتوقع الشريف أن يكون لقاءه بالأطباء ''واعدا ومفيدا سيعودون على إثره للعمل''، منددا بـ''حوادث الإعتداء المتكررة على الإطار الطبي وشبه الطبي في المستشفيات العمومية''.