عملة تُونسيون يُغادرون ليبيا هروبًا من الحرب

عملة تُونسيون يُغادرون ليبيا هربا من هول الحرب

عملة تُونسيون يُغادرون ليبيا هربا من هول الحرب

شهدت مدينة "رقدالين" الليبية والقريبة من الحدود التونسية وهي أقرب منطقة من جهة الساتر الترابي الفاصل بين الترابين التونسي والليبي، معارك مسلحة بين القوات التابعة لـ "خليفة حفتر" وقوات أخرى تنتمي لجهة "الزنتان" تحت قيادة آمر الجهة الغربية الليبية "أسامة الجويلي" المكلف من حكومة فايز السراج بالعاصمة طرابلس.


وحسب شهود عيان، دخلت قوة عسكرية صباح اليوم السبت 13 أفريل 2019، إلى منطقة الرقدالين بنية السيطرة عليها مؤيدة "خليفة حفتر" ، مع العلم وأن هذه المدينة يعيش بها عدد كبير من العملة التونسيين الذين غادر أغلبهم في اتجاه معبر رأس جدير من أجل العودة لأرض الوطن خاصة بعد سماع تعرض مدينة زوارة للقصف الجوي من طرف الطيران الحربي.