عمال المناولة بمطار تونس قرطاج يطالبون ''التونيسار'' بإدماجهم

عمال المناولة بمطار تونس قرطاج يطالبون ''التونيسار'' بإدماجهم

عمال المناولة بمطار تونس قرطاج يطالبون ''التونيسار'' بإدماجهم
 نفّذ نحو 150 شخصا من عمال مناولة تنظيف الطائرات بمطار تونس قرطاج الدولي، اليوم الاثنين 3 فيفري 2020 ، وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية اريانة لمطالبة السلطات الجهوية بالتدخل لفائدتهم لدى شركة الخطوط الجوية التونسية قصد ادماجهم وإعادتهم لمزاولة عملهم بعد أن تم طردهم بطريقة وصفوها بالـ "تعسفية".

ورفع المحتجون امام مقر ولاية اريانة شعارات منددة بسياسة الدولة متهمين اياها بالتخلي عن واجبها في حماية الحقوق عمال المناولة وعمال الحضائر حيث وجدوا انفسهم عرضة للبطالة والانتهاك لحقوقهم المهنية والاجتماعية من قبل الشركات الخاصة المتعاملة مع المؤسسات العمومية.

وأكد ممثّل عن عمال المناولة، أحمد بن وهيبة، أن نحو "150 عاملا تعرضوا للطرد التعسفي وبشكل مفاجئ بعد انتهاء العقود المبرمة مع إحدى الشركات الخاصة لتنظيف الطائرات العاملين لديها مع شركة الخطوط الجوية التونسية مما تسبب في حرمانهم من أبسط حقوقهم المادية والمهنية فضلا عن احالتهم على البطالة الاجبارية وهو ما اثر سلبا على اوضاعهم الاجتماعية والنفسية"، حسب قوله.

واعتبر بن وهيبة ان "الدولة بصدد التخلي عن واجبها في حماية حقوق الناس وخاصة الفئات الهشة وتقاعسها عن ايجاد حلول عملية لانقاذ عائلات العاطلين من الضياع والتشتت " مشيرا الى "مطالبته بحق الاندماج لعمال المناولة بالخطوط الجوية التونسية بعد سنوات من العمل باجر زهيد لا يتجاوز 400 دينار شهريا".