عماد الخميري: ''النهضة متشبثة بخيار التوافق وتنازلاتنا لصالح الوطن''

عماد الخميري: ''النهضة متشبثة بخيار التوافق وتنازلاتنا لصالح الوطن''

عماد الخميري: ''النهضة متشبثة بخيار التوافق وتنازلاتنا لصالح الوطن''

قال الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري، خلال حضوره في برنامج ''ناس نسمة'' اليوم الخميس 28 سبتمبر 2017، إنّ موقف حركته في كل المحطات يؤكّد تمسكها بالتوافق كخيار لادارة المرحلة، مذّكرا بأنّ حركة النهضة طالما أكّدت منذ انتخابات 2014 أن أوضاع البلاد لا يمكن ادارتها إلا بالتوافق بين الفائزين.


وشدّد عماد الخميري، على استمرار خيار التوافق مشيرا إلى أنّ حكومة الوحدة الوطنية تعتبر من أكبر تعبيرات هذا الخيار، لافتا إلى وجود بعض الصعوبات المرحلية التي يتم تجاوزها وتذليلها عبر الحوار.
وأوضح الخميري، أنّ عدم حصول التوافق حول اسم المرشح لرئاسة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يتنزل في إطار ادارة صعوبات التوافق الميدانية، مبيّنا أنّ التوافق حول سد الشغورات في الهيئة مسؤول عنه أغلب الكتل بمجلس نواب الشعب.

كما أشار ضيف ناس نسمة، أنّ حركة النهضة ترى أنه يجب أن يكون رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محايدا ومستقلا وله الحد الأدنى من الخبرة، مبينا أنّ التوافق لم يحصل بخصوص سد الشغور في الهيئة على مستوى رئاستها يعود كذلك لوجود صعوبات في القانون المنظم لسد الشغورات.

وأبرز عماد الخميري أنّ حركة النهضة "تقف مع الدولة وتتحمل مسؤولياتها مع كل الأطراف المشاركة في الحكم، ملاحظا أنّ "النهضة ربما ستدعم خيار التداول على السلطة عندما تصبح الديمقراطية في تونس ثابتة".
كما قال عماد الخميري، إنّ التنازلات التي تقدمها حركة النهضة لا ''تحمل معنى سلبيا ولا تقدمها للأحزب وإنّما لصالح الوطن''.