عماد الحزقي: 'القانون التونسي في النفاذ إلى المعلومة متطور كثيرا على نظيره الأمريكي'

عماد الحزقي: 'القانون التونسي في النفاذ إلى المعلومة متطور كثيرا على نظيره الأمريكي'

أفاد عماد الحزقي رئيس هيئة النفاذ للمعلومة ضمن حضوره في برنامج 'ناس نسمة' اليوم الثلاثاء 6 فيفري 2018، بأن القانون التونسي في مجال النفاذ إلى المعلومة متطور كثيرا على نظيره الأمريكي والفرنسي.


وقال الحزقي 'إن كل المواطنين لهم الحق في النفاذ إلى المعلومة دون اعتبار الاستثناءات والتي تتعلق بالأمن العام والدفاع العام والعلاقات الدولية'.

كما شرح الحزقي إجراء النفاذ إلى المعلومة، بكونه كل معلومة مدونة مهما كان تاريخها وشكلها وهي المعلومة العمومية وأيضا الخاصة.

وكشف ضيف البرنامج أن النفاذ إلى المعلومة يقوم على مستويين إثنين وهما النشر التلقائي للمعلومة، علما وأن القانون يلزم الهياكل العمومية بنشر تلك المعلومات فيما تظطلع الهيئة بدور رقابي.

ويتعلق المستوى الثاني وفق الحزقي، بالنفاذ للمعلومة بطلب، حيث لا يستوجب عى الهيكل العمومي نشر تلك المعلومات على غرار محاضر الجلسات إلا بتقديم طلب في الغرض، كاشفا أن الغاية الأساسية من النفاذ إلى المعلومة هو جعل الهياكل العمومية تعمل في مناخ يتسم بالشفافية من ناحية وتنمية ثقة المواطن في تلك الهياكل من ناحية ثانية.

هذا ودعا الحزقي وسائل الاعلام عبر منبر نسمة إلى نشر ثقافة النفاذ إلى المعلومة، خاصة وأن المعلومة هي أساس العمل الاعلامي، وفق رأيه.