علي الزرمديني: تغيُب نواب البرلمان عن جلسة الاستماع لوزير الداخلية عيب واستخفاف بالدولة'

علي الزرمديني: تغيُب نواب البرلمان عن جلسة الاستماع لوزير الداخلية عيب واستخفاف بالدولة'

علي الزرمديني: تغيُب نواب البرلمان عن جلسة الاستماع لوزير الداخلية عيب واستخفاف بالدولة'

علق الخبير الأمني علي الزرمديني لدى استضافته في برنامج 'هات الصحيح' على قناة نسمة اليوم الاثنين 12 فيفري 2018، على حادثة تغيب نواب البرلمان خلال جلسة الاستماع إلى وزير الداخلية لطفي براهم، واصفا هذا الأمر بالعيب'.


وأضاف الزرمديني أن هذا التصرف من قبل نواب مجلس نواب الشعب هو استخفاف بالدولة، ملاحظا ان النواب يوجهون النقد في الخفاء للجميع ولا يقبلون من ينقدهم، خاصة وأن الجلسة تضمنت حضور وزير سيادة ويحمل في جرابه ملفات بالغة الأهمية كالارهاب، معتبرا أن أن وزير الداخلية لطفي براهم من أكثر الوزراء تلقائية وصراحة في الإجابة.

وفيما يتعلق بقرار رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي التمديد في حالة الطوارئ لمدة شهر، اعتقد ضيف البرنامج ان هذا الاجراء هو استثنائي يطرح واقعا أمنيا داخليا ويمنح المؤسسة الامنية والعسكرية قوة اضافية، خاصة وأن تونس مقبلة على محطة انتخابية هامة.

كما كشف الزرمديني أن الارهاب يبقى على درجة كبيرة من الخطورة رغم النجاحات التي تحققت والتي جعلت التنظيمات الارهابية تٌغير 'التكتيك' في استهدافها لتونس والتي تتأثر بطريقة سلبية بما يحصل في ليبيا،حسب رأيه.

وللتذكير فقد حضر وزير الداخلية لطفي براهم يوم السبت 10 فيفري الحالي بمجلس نواب الشعب خلال جلسة عامة للاجاية على تساؤلات النواب.