على خلفية إضراب أعوان البريد: الهيئة الوقتية للقضاء العدلي تدعو إلى عدم الخضوع إلى الضغوطات

على خلفية إضراب أعوان البريد: الهيئة الوقتية للقضاء العدلي تدعو إلى عدم الخضوع إلى الضغوطات

على خلفية إضراب أعوان البريد: الهيئة الوقتية للقضاء العدلي تدعو إلى عدم الخضوع إلى الضغوطات

دعت الهيئة الوقتية للقضاء العدلي، المجتمعة بجلستها العامة المنعقدة يوم 19 جوان 2016, كافة القضاة إلى "عدم الخضوع إلى الضغوطات غير المشروعة التي من شأنها النيل من استقلال قرارهم" وذلك اثر الاطلاع على تداعيات التتبع الجزائي المثار ضد عون البريد بتوزر، وخاصة الإضراب العام لأعوان البريد الذي سينطلق غدا وسيتواصل على مدى 3 أيام.


وقالت الهيئة في بيان لها إنّ "القضاة مستقلون لاسلطان عليهم في قضائهم لغير القانون وإنّ ما يصدرونه من أحكام يكون طبقالمقتضيات وضوابط قانونية وفي نطاق مسؤوليتهم في حماية الحقوق والحريات لا تعبيرا عن مواقفهم الشخصية أو أهوائهم وإنما إنفاذا لسيادة القانون كما أنّ رفض القرارات القضائية هو رفض للخضوع لسلطة القانون"، داعية وزير العدل إلى "الالتزام باحترام مبدأ الفصل بين السلطات واستقلال القضاء والنأي به عن كل أشكال التأثير".
وكانت الهيئة الإدارية القطاعية لنقابة أعوان البريد قد أعلنت منذ قليل أنه تم اقرار إضراب في قطاع البريد في كامل ولايات الجمهورية بداية من الغد الإثنين 20 جوان 2016 وسيتواصل ليوم الأربعاء 22جوان الجاري، موعد جلسة عون البريد الذي تم إيقافه في توزر مؤخرا.