عصام الشابي: من لم يشارك في الثورة يريد إعادة كتابة تاريخها ومزيد تقسيم التونسيين

عصام الشابي: من لم يشارك في الثورة يريد إعادة كتابة تاريخها ومزيد تقسيم التونسيين

عصام الشابي: من لم يشارك في الثورة يريد إعادة كتابة تاريخها ومزيد تقسيم التونسيين
انتقد أمين عام الحزب الجمهوي عصام الشابي، إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال إشرافه على اجتماع مجلس الوزراء اليوم الخميس 2 ديسمبر 2021، عن إعداد مشروع أمر رئاسي لتنقيح الأمر المتعلّق بضبط الأعياد التي تُخوّل تمتّع أعوان الدولة بعطلة واعتبار يوم 17 ديسمبر من كل سنة هو يوم عيد الثورة، بدلا عن يوم 14 جانفي.


وقال الشابي، في تدوينة على صفحته بموقع فايسبوك: ''مثّل يوم 17 ديسمبر تاريخ إندلاع شرارة ثورة الحرية والكرامة بعد تراكمات نضالية إمتدت على عقود من الزمن، فيما مثل تاريخ 14 جانفي إنتصارا لإرادة التونسيين و فتح صفحة جديدة في تاريخ تونس''.
وأضاف: ''من لم يشارك في فعاليات الثورة، يريد اليوم إعادة كتابة تاريخها ومزيد تقسيم التونسيين في الوقت الذي هم في أمس الحاجة إلى توحيد جهودهم لتجاوز..أزمة طالت أكثر من اللزوم''.