عصام الشابي: على التونسيين الخروج إلى الشارع والاحتجاج

عصام الشابي: على التونسيين الخروج إلى الشارع والاحتجاج

عصام الشابي: على التونسيين الخروج إلى الشارع والاحتجاج

قال الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، خلال اجتماع شعبي انتظم بمدينة نابل تحت عنوان " أزمة الحكم في تونس تهديد للانتقال الديمقراطي"، اليوم الأحد 16 ديسمبر 2018، إنّ أزمة الحكم في تونس قد طالت أكثر من اللازم وأصبحت تمثل تهديدا للانتقال الديمقراطي.



وأكّد عصام الشابي "أن الظرف مناسب لخروج التونسيين إلى الشارع للتعبير عن غضبهم ورفضهم لأداء الحكومة"، داعيا إلى أن ''تكون هذه الاحتجاجات سلمية ومؤطرة.
وأضاف أن هذه الاحتجاجات تهدف إلى تعديل موازين القوى والاستعداد لتغيير المنظومة الحاكمة والدفاع عن مقدرته الشرائية دون الخروج عن الأطر المشروعة''، حسب قوله.


وأشار إلى أنّ الصراع القائم بين رأسي السلطة التنفيذية هدفه التموقع خلال الاستحقاقات الانتخابية القادمة، مضيفا أنّ "أزمة الحكم طالت أكثر من اللازم وأصبحت تمثل تهديدا للانتقال الديمقراطي باعتبار أنها أثرت على استقرار البلاد".

واعتبر الشابي أن الصراع القائم بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة هو من أجل التموقع في الانتخابات القادمة، على حد تعبيره، لافتا في هذا السياق إلى إقحام المؤسسات والأجهزة الحساسة للدولة في هذا الصراع، مطالبا القائمين على الحكم بالإلتزام بالدستور وحل الصراعات بعيدا عن مؤسسات الدولة للمرور إلى الانتخابات بأقل الأضرار والخسائر.

كمــا بيّن عصام الشابي، أن الحكومة أصبحت تفتقد لأغلبية برلمانية وغير قادرة على تمرير القوانين في إشارة إلى إسقاط مشروع قانون تنقيح نظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد والباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي، خلال جلسة عامة الخميس الماضي بالبرلمان، مؤكدا أن مسؤولية أحزاب المعارضة أكبر من أي وقت مضى لا سيما وأن تونس في حاجة إلى تكتل سياسي جديد للدفاع عن الانتقال الديمقراطي.