عصام الشابي: آخر سلاح الحكم الفردي هو التخوين و الاتهام بالعمالة

عصام الشابي: آخر سلاح الحكم الفردي هو التخوين والاتهام بالعمالة

عصام الشابي:  آخر سلاح الحكم الفردي هو التخوين والاتهام بالعمالة
قال الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي اليوم الجمعة 22 أكتوبر 2021، إن الحكم الفردي والأنظمة التسلطية عندما تصل إلى أزمة يكون آخر سلاحها هو تخوين معارضيها واتهامهم بالعمالة''، مشددا على أن ''التخوين والتكفير هما وجهان لعملة واحدة''.

وأضاف الشابي، خلال حضوره في برنامج ''يحدث في تونس'' على قناة حنبعل، تعليقا على كلمة رئيس الجمهورية قيس سعيد في اجتماع مجلس الوزراء، ''اليوم أصبحنا نحن المناضلين الذين ناضلنا ضد الاستبداد، نتمسح على أعتاب السفارات وخونة وأعداء وصرنا نتلقى الدروس في الوطنية ممن لا تاريخ لهم''. 

وشدد الشابي، ''نحن نريد أن نكون شعب حر في وطن حر وليس رعايا في وقت تنفرد فيه السلطة بالقرار وتوجه سهامهما لتقسيم التونسيين''.

وتابع مستغربا: ''عندما تلغي المؤسسات وتعلق العمل بالدستور وتنفرد بالحكم وتخرج عن النظام الديمقراطي ونعارضك تتهمني بالخيانة!''.

كما قال الأمين العام للحزب الجمهوري: ''عندما صفق العالم الحر ووقف إجلالا لدخول تونس لعصر الديمقراطيات خلال الثورة لم يعرب أي شخص عن قلقه، واليوم عندما عبر العالم عن قلقه من ابتعاد تونس عن المسار الديمقراطي أصبحوا يقولون ان ذلك مؤامرة..هل يعقل أن يكون العالم يتآمر علينا؟''.