عشرات الآلاف يشاركون في مسيرة اتحاد الشغل بشارع الحبيب بورقيبة

عشرات الآلاف يشاركون في مسيرة اتحاد الشغل بشارع الحبيب بورقيبة

عشرات الآلاف يشاركون في مسيرة اتحاد الشغل بشارع الحبيب بورقيبة

شارك بعد ظهر اليوم الخميس 17 جانفي 2019، عشرات الآلاف من الشغالين في مسيرة بشارع بورقيبة بالعاصمة، نظمها الاتحاد العام التونسي للشغل بمناسبة يوم الاضراب العام في قطاع الوظيفة العمومية والقطاع العام بسبب فشل المفاوضات مع الحكومة حول الزيادة في اجور أعوان الوظيفة العمومية.


وتقدم المسيرة إطارات نقابية من المكتب التنفيذي للاتحاد والهياكل النقابية الوسطى والدنيا الى جانب وجوه سياسية وأعضاء من مجلس نواب الشعب عن الجبهة الشعبية.

ورفع المشاركون في المسيرة شعارات عدة تندد بعلاقة الحكومة بصندوق النقد الدولي وتدعو الى استقالتها.

وصرح الناطق الرسمي باسم الاتحاد سامي الطاهري لوسائل الاعلام بأن الاتحاد متمسك بالدفاع عن مصلحة الشغالين محملا الحكومة مسؤولية فشل المفاوضات بالخضوع الى إرادة صندوق النقد الدولي المعترض على الزيادات في أجور الوظيفة العمومية، ومسؤولية انتشار الفقر وتدهور المعيشة لشريحة اجتماعية واسعة وفقدان مواد غذائية من الاسواق.

وفند ما أعلنته الحكومة حول تضخم كتلة الاجور في قطاع الوظيفة العمومية بالمقارنة مع دول أخرى، مؤكدا أن أجور الموظفين التونسيين من بين أقل الاجور ارتفاعا في العالم.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل نظم قبل المسيرة تجمعا نقابيا بساحة محمد علي بمناسبة الاضراب العام.