عز الدين سعيدان: 'رسالة سريّة من تونس لصندوق النقد الدولي وهذا محتواها'

عز الدين سعيدان: 'رسالة سريّة من تونس لصندوق النقد الدولي وهذا محتواها'

عز الدين سعيدان: 'رسالة سريّة من تونس لصندوق النقد الدولي وهذا محتواها'

قال الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان إن السلط التونسية تعهدت خلال المفاوضات الاخيرة مع وفد صندوق النقد الدولي التي جرت من آخر نوفمبر الى 13 ديسمبر بالتسريع في نسق الاصلاحات” كاشفا ان النقد الدولي طلب رسالة مكتوبة من الجانب التونسي”.


وأفاد سعيدان في تصريح للشارع المغاربي اليوم الاحد 31 ديسمبر 2017: ” المفروض أن تكون الرسالة أرسلت أو سترسل” مضيفا ” تتضمن الرسالة تعهدات بانجاز الاصلاحات في غضون شهرين أي بداية من 13 ديسمبر وشهر جانفي كاملا وجزء من شهر فيفري”.

وقال في نفس السياق “هناك العديد من الاصلاحات التي التزمنا بها من قبل ولم نقم بها… القسط الثالث كان مستحقا في ماي 2017… وحتى صرف القسط الثاني فقد تأخر وكذلك صرف القسط الثالث الذي كان من المفروض ان يتم في اكتوبر 2017… وطبعا لم يصرف لا في اكتوبر ولا في نوفمبر ولا في ديسمبر لان النقد الدولي غير راض عن وضع الاصلاحات ونسقها”.

وبخصوص موافقة صندوق النقد الدولي على صرف القسط الثالث من القرض إلى تونس، قال الخبير الاقتصادي: “ما قيل في هذا الشأن خاطئ لأن ما تم الاتفاق عليه هو التسريع في نسق الاصلاحات من هنا إلى شهر فيفري القادم “.

وأشار “اذا قامت تونس يالإصلاحات بطريقة مرضية بالنسبة لصندوق النقد الدولي… تجتمع الهيئة التنفيذية للصندوق لتقرر إن كانت ستصرف السقط الثالث من القرض ام لا” مشددا على أن الاجتماع المذكور سينعقد خلال شهر فيفري القادم.