عبير موسي تعلن عن تنظيم مسيرة بالعاصمة للمطالبة بنظام سياسي جديد

عبير موسي تعلن عن تنظيم مسيرة مشابهة لمسيرة 9 أفريل 1938

عبير موسي تعلن عن تنظيم مسيرة مشابهة لمسيرة 9 أفريل 1938

أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ، عبير موسي، خلال اجتماع عام حزبي نظمه، المنتدى الجهوي للمرأة والشباب بالمنستير التابع لحزبها، أمس السبت 6 أفريل 2019، عن عزم الحزب تنظيم مسيرة يوم 9 أفريل الجاري انطلاقا من ساحة باب سويقة بتونس مشابهة لمسيرة 9 أفريل 1938.



وقالت عبير موسي، إنه سيتم خلال هذه المسيرة "المطالبة بنظام سياسي يعيد هيبة الدولة وبدستور جديد ينطلق من مقوّمات دستور 1959 يدخل التنقيحات التي تتماشي مع النظام السياسي الديمقراطي" مؤكدة ان تونس يمكن أن تكون منارة في كلّ الخدمات والمجالات".
وأضافت أنّ شعار الحزب هو "الأمانة واستمرار الرسالة" ذلك انّ المحافظة على الدولة المستقلة ومجلة الأحوال الشخصية أمانة الى جانب تحقيق التناصف في مواقع القرار منتقدة السياسيين الذين يدعون الحداثة غير أن تواجد المرأة في المكاتب السياسية لأحزابهم لا يتجاوز مرأة واحدة أو اثنين فضلا عن غياب تواجد المراة على رأس وزارات السيادة.
وأشارت إلى أنّ قانون المساواة في الميراث ليس فيه مساواة بل له انعكاسات سلبية وهو مشروع انجز بطريقة مرتجلة، وفق تقديرها.
وأكّدت "تمسك حزبها بالحقوق الاجتماعية التي أقرتها دولة الاستقلال وعدم المس من حقوق المتقاعدين والأسر المعوزة وخاصة المرأة التي لابّد لها أن تضطلع بدور مفصلي في هذا الظرف الصعب لإنقاذ البلاد من الفكر والمشروع الظلامي''.

وبينت أن الحزب الدستوري الحرّ له برنامج اقتصادي واجتماعي تضمن آليات لفائدة الشباب وسيقع مناقشته خلال ندوة ستنتظم موفى أفريل الجاري.
وانتقدت عبير موسي، "السياسية الشعبوية بعد سنة 2011" قائلة "إنّ حزبها سينقذ البلاد من المنظومة التي دخلته سنة 2011 وجعلت سيادته في مهب الريح".