عبير موسي تردّ على بيان الرئاسة: ماتنجمش تقارن روحك ببورقيبة والأيام الحالكة هي ما نعيشه اليوم

عبير موسي تردّ على بيان الرئاسة: ماتنجمش تقارن روحك ببورقيبة والأيام الحالكة هي ما نعيشه اليوم

عبير موسي تردّ على بيان الرئاسة: ماتنجمش تقارن روحك ببورقيبة والأيام الحالكة هي ما نعيشه اليوم
انتقدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الاربعاء 26 جانفي على بيان رئاسة الجمهورية الصادر اليوم بمناسبة الذكرى 44"الخميس الأسود "وقالت إن بورقيبة خط أحمر وناضل من أجل استقلال البلاد ووضع مجلة الأحوال الشخصية ولم يضعنا في الوضعية الحالكة الحالية .

وعدّدت موسي في فيديو نشرته على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك خصال الزعيم بورقيبة قائلة إنه "التقى كل الجهات لتسهيل استقلال البلاد ومن أجل أن تكون تونس دولة حداثية مدنية وخدم البلاد ومهما كانت أخطاؤه فقد كان شخصية زعامتية استطاع رفع رؤوس التونسيين بين الأمم".

وأضافت "لا يمكن تحريف التاريخ بورقيبة أخذ مواقف مع دول العالم بينما  اليوم تونس دولة فالسة وكأننا من أفقر دول العالم ، بورقيبة قام بتونسة الهياكل الرسمية والسيادية للبلاد وقام ببناء دولة عصرية  في حين أن دولتنا أصبحت اليوم دون سيادة ومتسولة  متوجهة في ذات السياق إلى رئيس الجمهورية بالقول "لا يمكنك مقارنة نفسك ببورقيبة وإن كان لديك أمل لدخول التاريخ فمن يدخل التاريخ له مواصفات ".

وأفادت موسي بأن قيس سعيد أثبت أن مشكلته مع الدساترة وبورقيبة مشيرة إلى أن بورقيبة قاوم الجوائح والأمراض المزمنة وهو أب التونسيين وأسس تونس العظيمة .

وتابعت " تريدون تقويض الدولة البورقيبية الجمهورية لكن تونس  لا يمكنها أن تكون على النموذج الإيراني وإذا كان هناك أيام حالكة فهي الأيام الحالية التي نعيشها اليوم وبورقيبة يبقى رمز الوطنية وليس كمن باع تونس للدواعش ".

يذكر أن قيس سعيد خلال مكالمة هاتفية جمعته بأمين عام اتحاد الشغل أكد أن تونس لن تنسى شهدائها ومن حق الشعب عرفة الحقائق بالرغم من أن البعض مازال يهزه الحنين إلى تلك الأيام الحالكة. ويعتبرها ناصعة