عبد الوهاب الهاني: 45 بالمائة من الذين يقبعون في السجون موقوفون في حالة تحفظ

عبد الوهاب الهاني: 45 بالمائة من الذين يقبعون في السجون موقوفون في حالة تحفظ

عبد الوهاب الهاني: 45 بالمائة من الذين يقبعون في السجون موقوفون في حالة تحفظ

قال عضو لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب عبد الوهاب الهاني خلال حضوره اليوم الخميس 13 أفريل 2017، في فقرة "راس A راس" لسفيان بن حميدة إنه لا يوجد في تونس تفريق بين المحاكَم والموقوف مضيف أن 45 بالمائة من الذين يقبعون في السجون هم من الموقوفين في حالة تحفظ.


وأضاف الهاني أن ظاهرة التعذيب تراجعت بعد الثورة إلا أنها لم تنقطع نهائيا كما أن وضع الحريات العامة والفردية تراجعت، مطالبا الحكومة بتقديم توضيح في هذا الخصوص، ومشيرا إلى أن المرحلة الانتقالية ليت ثابتة ولم "تصل إلى بر الأمان" ويجب أن تتحمل الحكومة مسؤوليتها بمراجعة القوانين.

واقترح عضو لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب، اعتماد "السوار الالكتروني" كحل بديل للإيقاف التحفظي مؤكدا إمكانية صنع السوار بتكلفة أقل وبكفاءات تونسية.

وبخصوص حزب المجد الذي يترأسه الهاني أكد أن عمل الحزب لا يزال متواصلا لكن في الخفاء لأنه اختار عدم التواصل مع الرداءة الموجودة في الساحة السياية والخطاب السياسي على حد تعبيره.

وعلى خلفية حادثة الاعتداء التي تعرض لها طلبة الحقوق بالقصبة أول أمس الثلاثاء، قال إنه على وزير الداخلية فتح تحقيق إداري مباشر لتحديد المسؤوليات.

وفي سياق آخر أشار الهاني إلى أن قرار مجلس حقوق الانسان وقراره القاضي بتوريق الأموال المنهوبة وتحويلها لفتح صناديق تنمية في انتظار إرجاعها هو حل مبدئي، مضيفا ان سويسرا اعترفت ب 0.2 بالمائة من حجم الأموال المنهوبة موجها نداء للقيام بلجنة تحقيق مشتركة في هذا الخصوص.