عبد الكريم الهاروني يدعو أبناء حركة النهضة إلى الاختيار بين العمل الحزبي أو الدعوي

عبد الكريم الهاروني يدعو أبناء حركة النهضة إلى الاختيار بين العمل الحزبي أو الدعوي

عبد الكريم الهاروني  يدعو أبناء حركة النهضة إلى الاختيار بين العمل الحزبي أو الدعوي

أكد رئيس مجلس شورى حزب حركة النهضة عبد الكريم الهاروني اليوم الاحد 12 مارس 2017، أن حزبه سيعمل على تفعيل قرارت مؤتمره الأخير بالفصل بين العمل الدعوي والعمل السياسي وذلك خلال ندوة صحفية على هامش انعقاد مجلس شورى حركة النهضة العاشر.


ودعا الهاروني أبناء الحركة إلى الاختيار بين الاتجاه إلى النشاط الحزبي والسياسي، أو الانخراط في العمل الدعوي

وأشار الهاروني، إلى أنه سيتم النظر في القضايا الداخلية للحركة ومنها أساسا، تجديد هياكلها المحلية والجهوية الذي سينطلق أواخر شهر مارس الجاري وأفاد أنه تمت المصادقة على لائحة داخلية تنظم عمل هيئة الرقابة والتدقيق المالي التابعة لمجلس الشورى لمراقبة أعمال الحزب في الاختصاص المالي.

وقد ثمن مجلس الشورى وفق الهاروني، الاجتماع الأخير الذي انعقد بدعوة من رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، مع المنظمات والأحزاب الموقعة على وثيقة قرطاج، مبرزا أهمية النتائج المنبثقة عن هذا الاجتماع وخاصة المتعلقة بالاتفاق على إنجاز الانتخابات البلدية والمحلية خلال سنة 2017، وتشكيل لجان لتحويل أولويات هذه الوثيقة إلى برامج تدعم برامج الحكومة.