عبد الفتاح مورو : آن الأوان لكي أترك مكاني للشباب في الحركة

عبد الفتاح مورو : آن الأوان لكي أترك مكاني للشباب في الحركة

عبد الفتاح مورو : آن الأوان لكي أترك مكاني للشباب في الحركة

أعلن نائب رئيس حركة النهضة، عبد الفتاح مورو، في تصريح إعلامي بعد ظهر اليوم السبت 5 مارس بالحمامات، أنه " سيطرح على حزبه السماح له بالخروج من العمل السياسي لأنه آن الأون، من وجهة نظره، أن يترك المكان للشباب".


وقال مورو، على هامش حضوره أشغال المؤتمر الجهوي لحركة النهضة بنابل، إنه ليس لديه اهتمام بالترشح لرئاسة الحركة، "خاصة وأن سنه لا تسمح له بذلك "، على حد قوله.


وأضاف أنه يفكر في مغادرة الحياة السياسية، قائلا إنه "يترك وراءه حركة قوية وحزبا قويا"، وأكد أنه لن يواصل في موقع مسؤولية داخل الحركة حتى وإن بقي في العمل السياسي.


وقال عبد الفتاح مورو، الذي يشغل منصب النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب، " أخجل أن نقول في تونس بعد الثورة أن لنا ديمقراطية وأن قياداتنا السياسية باقية وهي في تلك السن المتقدمة، مع كل الاحترام والتقدير لحكمتهم وآدائهم وعطائهم"، مشيرا إلى أنه حان الوقت ليفسح المجال للشباب ولو جزئيا.


ودعا بالمناسبة الذين يتحدثون عن الشباب والتشبيب ألا يبقوا "حجر عثرة أمام الشباب، خاصة وأن المستقبل لن يكون إلا بالشباب"، على حد قوله.


وأفاد مورو بأنه دعا داخل الحركة الى أن يكون المؤتمر مناسبة " لتشبيب ثلثي"، يتم عبره تجديد ثلث قياديي الحركة بمن لا تتجاوز أعمارهم ال-40 سنة، ليتم بعد ذلك في كل محطة انتخابية تجديد الثلث المتبقي.