عبد الرحمان الهذيلي: تكليف الجيش الوطني بحماية مناطق الإنتاج يعد أمرا خطيرا

عبد الرحمان الهذيلي: تكليف الجيش الوطني بحماية مناطق الإنتاج يعد أمرا خطيرا

عبد الرحمان الهذيلي: تكليف الجيش الوطني بحماية مناطق الإنتاج يعد أمرا خطيرا

أكد، رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الرحمان الهذيلي، رفض المنتدى إقحام المؤسسة العسكرية في معالجة ملف الحراك الاجتماعي وذلك خلال ندوة صحفية بالعاصمة إنعقدت اليوم الخميس 11 ماي 2017.


وأفاد الهذيلي أن "قرار تكليف الجيش الوطني بحماية مناطق الإنتاج الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية الباجي القائد السبسي في خطابه يوم أمس الأربعاء، يعد أمرا خطيرا لانه يقحم المؤسسة العسكرية في مواجهة القضايا الاجتماعية في البلاد".

كما ذكر الهذيلي بعدة أحداث تدخل فيها الجيش وكانت نتائجها سلبية، من وجهة نظره، على غرار أحداث سنة 1978 وأحداث الخبز سنة 1984 .
وقال إن الخطاب موجه بالأساس إلى الحركات الاجتماعية والاحتجاجية في تونس، معتبرا أن "الحكومة قد فشلت في التعاطي مع الملف الاجتماعي والتنموي بدليل العدد الكبير للإحالات على القضاء لحوالي 300 شاب من المحتجين بتهمة تعطيل المرفق العام".
وفي سياق متصل حذر الهذيلي من تفاقم الأوضاع الاجتماعية، خاصة وان كل المؤشرات تدل على توجه الأوضاع نحو التأزم بداية من شهر أكتوبر المقبل بعد هدنة فصل الصيف الذي ستقتصر فيه تقريبا الاحتجاجات على ظاهرة نقص المياه وقطعها في المناطق الداخلية وفق تقديره.