عامان سجنا وخطية مالية تصل إلى 2000 دينارا لمصور ورقة الإقتراع

عامان سجنا وخطية مالية تصل إلى 2000 دينارا لمصور ورقة الإقتراع

عامان سجنا وخطية مالية تصل إلى 2000 دينارا لمصور ورقة الإقتراع
 قال عضو مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات،  محمد التليلي المنصري خلال ندوة صحفية بالمركز الإعلامي لهيئة الانتخابات بقصر المؤتمرات بالعاصمة ظهر اليوم الأحد 13 أكتوبر 2019،  أن تصوير ورقة الإقتراع تعد جريمة انتخابية لعدم احترام سرية الاقتراع، ويعاقب مقترفها حسب القانون الجزائي الانتخابي بالسجن عامين وبخطية مالية تصل إلى 2000 دينار.

وأشار المنصري أن الهيئة سبق لها  وأن نبهت في العديد من المرات إلى ذلك وأنها أحالت سابقا مثل هذه الحالات على النيابة العمومية وتم تتبع مرتكبها.

وتجدر الاشارة الى أن مركز الاقتراع بالمدرسة الابتدائية العفة بالدندان سجل خلال عملية الاقتراع للدور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، الأحد 13 أكتوبر 2019، جريمة انتخابية تمثلت في قيام ناخبة بتصوير ورقة الاقتراع.

وتدخّل أعوان مركز الامن الوطني بالدندان على الفور لحجز الهاتف واصطحاب الناخبة إلى مقر منطقة الامن الوطني بمنوبة، أين تم تحرير محضر سماع في حقها.

ومن المنتظر إحالتها على النيابة العمومية حيث تصل عقوبة تصوير ورقة الاقتراع إلى عام سجن، وفق ما صرّحت به رئيسة الهيئة الفرعية ريم السليتي.