صندوق تعويض الاضرار الفلاحية سيرى النور قريبا

صندوق تعويض للأضرار الفلاحية يرى النور قريبا

صندوق تعويض للأضرار الفلاحية  يرى النور قريبا
سيشهد الناتج الداخلي الخام الفلاحي تقلصا ب 5 و10 بالمائة في افق سنة 2030، وفق ما أكدته التوقعات الوطنية ، في ظل الخسائر التي قدرت قيمتها ب345 مليون دينار  خلال الثماني سنوات الاخيرة .

وعمدت الحكومة إلى إرساء اجراء يقضي باحداث صندوق تعويض الاضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية.

وسيوجه صندوق التعو يضات الى الفلاحين والبحارة المنكوبين ويغطي الخسائر الناجمة عن الفيضانات والاعاصير والرياح والجفاف والبرد والثلج. 

 و سيساعد صندوق تعويض الجوائح الطبيعية، بحسب رئيس النقابة التونسية للفلاحين، كريم داود، على عدم اندثار صغار المستغلين، خاصة وان هؤلاء يواجهون باستمرار انفجار كلفة الانتاج.

وسيتم تفعيل صندوق تعويض الأضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية خلال الفترة القريبة القادمة .