صفاقس - بعيدا عن العلم وبناء على حجج دينية : أطروحة دكتوراه تؤكد أن الأرض مسطحة !!

صفاقس - بعيدا عن العلم وبناء على حجج دينية : أطروحة دكتوراه تؤكد أن الأرض مسطحة !!

صفاقس - بعيدا عن العلم وبناء على حجج دينية : أطروحة دكتوراه تؤكد أن الأرض مسطحة !!

عبر عدد من الجامعيين التونسيين عن سخطهم من قبول جامعة العلوم بصفاقس مشروع أطروحة دكتوراه تؤكد على ان الارض مسطحة الشكل وان ما أكده العشرات من العلماء على غرار نيوتن وأنشتاين هو امر خاطئ..


واستند الباحث في مشروعه الى فقهاء في الدين الاسلامي ولعل ابرزهم الشيخ السعودي ابن باز الذي قال الأرض كروية عند أهل العلم، قد حكى ابن حزم وجماعة آخرون إجماع أهل العلم على أنها كروية، يعني أنها منضمٌ بعضها إلى بعض مدرمحة، كالكرة، لكن الله بسط أعلاها لنا فجعل فيها الجبال الرواسي، وجعل فيها الحيوان والبحار رحمةً بنا، ولهذا قال: وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ (20) سورة الغاشية فهي مسطوحة الظاهر لنا ليعيش عليها الناس ويطمئن عليها الناس، فكونها كروية لا يمنع تسطيح ظاهرها ؛ لأن الشيء الكبير العظيم إذا سُطح صار له ظهرٌ واسع.

وفي تعليقها على هذا المشروع قالت الجامعية رجاء بن سلامة متسائلة بخصوص الأطروحة الفضيحة : ليتحمّل كلّ مسؤوليّته أطروحة في العلوم يبدو أنّ صاحبها يدافع عن نظريّات كذّبها العلم الحديث منذ قرون، ومفادها أنّ الأرض مسطّحة وأنّها في وسط الكون أين مسؤوليّة الأستاذ المشرف، وكيف يسمح بإيداع أطروحة هذيانيّة؟ أين مسؤوليّة الأستاذين المقرّرين الذين بإمكانهما تقديم تقرير سلبيّ ، ومنع مناقشة الأطروحة؟ وأين مسؤوليّة لجنة الأطروحات والتّأهيل؟إلى أن نصل إلى مسؤوليّة السيّد وزير التّعليم العالي والبحث العالي؟ أهمّ ما ينقصنا في تونس : تحمّل كلّ مواطن وكلّ مسؤول مسؤوليّاته. هذا كلّ ما في الأمر وشخصيّا، إن ثبتت صحّة الخبر، ونوقشت هذه الأطروحة وأصبح صاحبها دكتورا فإنّني لن أصمت ولن أكتف يديّ.

من جهته قال الاستاذ الجامعي شكري المامغلي اني اخجل من نفسي ان اكون اليوم جامعيا تونسيا وانا اشاهد ما يحصل في جامعة تونسية مرموقة اين يتقدم اطروحة دكتوراه تدحض كل ما توصل اليه العلم حول الارض بأقوال و أدلة لا علاقة لها بالعلم