صابر بن عمار : ''الطبيب ضحية ....وليس المسؤول الوحيد عن جريمة الإجهاض''

صابر بن عمار : ''الطبيب ضحية ....وليس المسؤول الوحيد عن جريمة الإجهاض''

صابر بن عمار : ''الطبيب ضحية ....وليس المسؤول الوحيد عن جريمة الإجهاض''

أكد صابر بن عمار رئيس الجمعية التونسية للقانون الصحي ومساعدة ضحايا الأخطاء الطبية لدى حضوره اليوم الخميس 19 أكتوبر 2017 في برنامج "هات الصحيح"، بخصوص تعمد طبيب بإحدى المستشفيات العمومية إجراء عمليات إجهاض سرية وغير قانونية للفتيات في شقق مفروشة بتونس والتخلص من الأجنة بوضعها في سطل مليء بالجبس ثم رميها في مناطق بعيدة عن الأنظار بسبخة السيجومي بالملاسين، أن عملية قتل الأجنة وطمس الجريمة بطرق فظيعة تمس من الأخلاقيات الطبية وعار على الطب، كما يعد استهتار بحياة المرأة معتبرا أن مرتكب الجريمة لا يعد الطبيب الوحيد الذي قام بمثل هذه العمليات السرية .


وأضاف صابر بن عمار أن هذه المسألة إجرامية بالأساس معتبرا أن الطبيب لا يعد المتهم الوحيد والرئيسي في هذه القضية لأن هناك عدة أطراف متداخلة كالمرأة والعائلة وطبيعة المجتمع .

وأشار بن عمار إلى أن الطبيب ضحية البحث عن الربح السريع نظرا لضعف الدخل المحدد للأطباء في تونس.

وقال بن عمار إن تونس تعيش أزمة معايير أخلاقية، داعيا في الأثناء إلى ضرورة التوعية من خلال تدريس التربة الجنسية وتكوين لجان لإيجاد حلول ناجعة.

ودعا رئيس الجمعية التونسية للقانون الصحي ومساعدة ضحايا الأخطاء الطبية إلى ضرورة تدريس قانون الأخلاقيات الطبية في الأكاديميات الطبية بتونس .