حركة النهضة  تتمسك بحكومة وحدة وطنية دون إقصاء

شورى حركة النهضة  يتمسك بحكومة وحدة وطنية دون إقصاء

شورى حركة النهضة  يتمسك بحكومة وحدة وطنية دون إقصاء
جددّ مجلس شورى حركة النهضة، في بلاغ أصدره اليوم الجمعة 14 فيفري 2020،  يتمسك بالدعوة الى حكومة وحدة وطنية دون اقصاء تحقق الاستقرار والتنمية.


اجتمع مجلس شورى حركة النهضة يوم الخميس 13 فيفري 2020 الموافق لـ 19 جمادى الآخر 1441 هـ في دورة استثنائية. وبعد الاطلاع على مسار مشاورات تشكيل الحكومة وبعد التداول في الخيارات المطروحة فإن المجلس:


ونبّه مجلس شورى حركة النهضة الى غياب التوازن في تركيبة الحكومة المقترحة ومنح حقائب وزارية لأحزاب لا تمثيلية لها، داعيا رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ الى تحمّل مسؤوليته الوطنية في تقديم حكومة قوية تحقق انتظارات التونسيين وتحصل على حزام سياسي واسع داخل البرلمان.


وأعلن المجلس في ذات البلاغ، بقاء اجتماعه في حالة انعقاد حتى الاعلان عن التركيبة النهائية للحكومة لتحديد الموقف النهائي من المشاركة ومنح الثقة للحكومة من عدمها.

كما أدان باشد العبارات ماسمي بصفقة القرن ويؤكد دعمه للشعب الفلسطيني ولنضالاته المشروعة من أجل دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف، ويهيب بكل القوى السياسية الفلسطينية الى تثبيت المصالحة الوطنية بينها وتأكيد وحدة الصف الفلسطيني في مواجهة هذه المؤامرة.