تونس: لا مشتبه بهم أو إصابات مؤكدة بفيروس كورونا

شكري حمودة: لا وجود لمشتبه بهم أو إصابات مؤكدة بـ'الكورونا' في تونس

شكري حمودة: لا وجود لمشتبه بهم أو إصابات مؤكدة بـ'الكورونا' في تونس
أكد مدير عام الصحة الاساسية بوزارة الصحة شكري حمودة اليوم الجمعة 28 فيفري 2020، في تدخل هاتفي ضمن النشرة الاخبارية لقناة نسمة، أن تونس لم تسجل أية حالة اشتباه أو إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.

وكشف أن المرأة أصيلة ولاية صفاقس، والقادمة من ميلانو، التي أعلمت وزارة الصحة بالاشتباه في إصابتها بهذا الفيروس، أجريت لها جميع التحاليل المخبرية، في مستشفى شارل نيكول، وتأكدت أن النتائج سلبية، مضيفا أن درجة حرارتها عادية ولا تشكو من أية أعراض تتعلق بالوباء الجديد 'كورونا'.

هذا ونبه المتحدث إلى ضرورة التخلي عن الخوف المفرط من هذا الفيروس، خاصة وان تونس ووزارة الصحة اتخذتا جميع الاجراءات الوقائية لحماية مواطنيها في الداخل والقادمين من بلدان انتشر فيها هذا المرض المستجد.

كما أكد شكري حمودة أن وزارة الصحة ارسلت بداية من اليوم الجمعة فريقا طبيا متخصصا لمراقبة الوضعية الصحية للمسافرين القادمين من إيطاليا ''البلد الموبوء'' نحو تونس، عبر الباخرات، ولتحديد الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا، ومتابعتها متابعة طبية لصيقة.

هذا واعتبر مدير عام الصحة الاساسية بـوزارة الصحة أن الجزائر ليست بلدا موبوءا بل هي بلد مستورد للمرض، وذلك لأن جميع الاصابات التي بها وافدة عليها من بلدان أخرى وليست موجودة في المواطنين الجزائريين والتي من الممكن أن ينتقل عبرهم المرض بين بعضهم.

ولإشارة كشف المسؤول أن وزارة الصحة تقوم يوميا بمتابعة 800 شخصا عبر الهاتف، خاصة وأن فيروس كورونا يكون في جسم الانسان قبل أسبوعين ثم يبدأ في الانتشار والتفشي والعدوى.