شكري حمودة: تحكمنا في فيروس كورونا بفضل الذكاء التونسي

شكري حمودة: تحكمنا في فيروس كورونا بفضل الذكاء التونسي

شكري حمودة: تحكمنا في فيروس كورونا بفضل الذكاء التونسي
أكد المدير العام للهيئة الوطنية للتقييم والاعتماد في المجال الصحي، شكري حمودة، في تصريح اليوم الجمعة ''أن الذكاء الجماعي التونسي من أهم الأسباب التي ساهمت في تحسن الوضع الوبائي في تونس في علاقة بتفشي فيروس كورونا''.

وأضاف حمودة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم، أن هذا الذكاء الذي ميز المجتمع خلال فترة تفشي وباء كورونا، سيكون بالنسبة لتونس خلال المرحلة القادمة، طوق النجاة لتطويق العدوى معتبرا ان تظافر جهود الدولة والفرق الطبية والمواطنين أفضت الى عدم تسجيل أية اصابة بفيروس كورونا لمدة 5 أيام متواصلة.

وأكد ضرورة مواصلة التصرف ضمن أسس ما أسماه بقيم الذكاء الجماعي، ملاحظا أن هياكل الدولة والفرق الطبية والمواطنين اتسموا بقدرة عالية على التأقلم والالتزام بقواعد السلامة رغم أن درجة هذا الالتزام لم تبلغ 100 بالمائة.

وبخصوص حالة التحسن المسجلة في تونس، ذكر شكري حمودة أن التحكم نهائيا في الفيروس التاجي يتطلب ثلاث دورات للحضانة أي ما يوازي 42 يوما.

ورجح وجود بعض الاصابات غير المكتشفة والتي لم تخضع بعد لأي تحاليل مخبرية لكنه أكد أن مضي 42 يوما باحتساب أول يوم دون اصابات يفيد بانتهاء الدورة البيولوجية للفيروس.