سيّد فرجاني: ما حدث اليوم محاولة لانقاذ صورة الرئيس

سيّد فرجاني: ما حدث اليوم محاولة لانقاذ صورة الرئيس

سيّد فرجاني: ما حدث اليوم محاولة لانقاذ صورة الرئيس
اعتبر النائب بمجلس نواب الشعب والقيادي بحركة النهضة، سيد فرجاني، اليوم، الأربعاء 27 جانفي 2021، في تدوينة نشرها على حسابه الخاص على الفايسبوك، أنّ ما راج حول محاولة تسميم رئيس الجمهورية قيس سعيّد جاء يتمّ كسر موجة الاستياء المتصاعدة ضدّه.

واستنكر فرجاني صدور معلومة بهذه الخطورة من قبل مواقع التواصل الاجتماعي، وهي بالأساس من اختصاص الأمن الرئاسي والجهات الطبية المخبرية والرسمية.

وقال النائب: ''الموضوع ربما يكون، un coup de com، خصوصا بعد التحريض منه يوم اجتماع مجلس الأمن القومي، واضطراب مواقف الرئيس تجاه التحوير الحكومي و البرلمان، فيكون تحويل الانظار من ذلك كله، ضرورة اتصالية قصوى لانقاذ صورة الرئيس و حلفاءه وتنسيقياته و دور نادية مع التاسعة المتصلة برياض جراد''.

وكان مصدر برئاسة الجمهورية قد أكّد اليوم  وصول ظرف مشبوه الى القصر الرئاسي بقرطاج، كان خاليا من أية وثيقة، ويحتوي في المقابل على مادة مشبوهة في انتظار عرضها على التحليل للكشف عن نوعيتها.



إقرأ أيضاً