شفاء جميع المصابين بـ''كورونا'' بسيدي بوزيد

سيدي بوزيد خالية من فيروس كورونا

سيدي بوزيد خالية من فيروس كورونا
قال كاهية مدير الصحة الأساسية بالادارة الجهوية للصحة بسيدي بوزيد، بشير سعيدي، إن نتائج التحاليل الخاصة بتقصي فيروس كورونا المستجد والتي وردت، اليوم الاثنين 4 ماي 2020، على إدارته أكدت شفاء المصاب المتبقي بالفيروس من أبناء الجهة والذي يقيم بالحجر الصحي الاجباري بأحد نزل ولاية المنستير.

وأوضح سعيدي، أن حالة الشفاء تتعلق بأحد رجال الأمن أصيل معتمدية جلمة ويبلغ من العمر 29 سنة والذي تم الإعلان عن إصابته يوم 17 أفريل الماضي نتيجة عدوى أفقية بولاية قفصة أين يزاول عمله.

وأضاف أن الحالة المشار إليها هي الاصابة السادسة في الولاية بعد اصابة اولى لاحد العائدين من ايطاليا وهو أصيل معتمدية السوق الجديد، واصابة ثانية لامرأة من معتمدية المزونة، وإصابتين لمواطنين من جلمة، والتأكد من إصابة اخرى لدى متوف أصيل معتمدية منزل بوزيان.

وأشار إلى أنه لا يزال الى حدود اليوم 65 شخصا من ولاية سيدي بوزيد يخضعون للحجر الصحي الذاتي، من جملة 732 شخصا خضعوا لهذا الإجراء، بالإضافة الى وجود 98 شخصا قامت السلط الجهوية والصحية بإيوائهم بمراكز الحجر الصحي الاجباري بكل من المبيت الجامعي ابن خلدون ومركز التدريب والتكوين المهني بسيدي بوزيد بعد عودتهم من ليبيا وسينهون فترة الحجر بعد غد الاربعاء، مضيفا أن عدد التحاليل التي أجريت بولاية سيدي بوزيد منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد قد بلغ 464 تحليلا باحتساب 3 عينات أرسلت اليوم.