سيدي بوزيد: توفير الاختبارات الخاصة بالكشف المبكر عن سرطان القولون

سيدي بوزيد: توفير الاختبارات الخاصة بالكشف المبكر عن سرطان القولون
أفادت رئيسة مصلحة الاعلام والبرامج الصحية بالادارة الجهوية للصحة بسيدي بوزيد، سلمى عمري، بأنّه سيتم توفير الاختبارات الخاصة بالكشف المبكر عن سرطان القولون على امتداد أيام السنة بمختلف المراكز الصحية بالجهة، وذلك ضمن برنامج مارس الازرق الذي انتظم هذه السنة تحت شعار "لنتجند ضد سرطان القولون".

وبيّنت، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنه بإمكان المعنيين بالأمر التوجّه إلى أقرب نقطة صحية والقيام بالفحوصات اللازمة، نظرا لاهمية هذا المرض الذي بدأ ينتشر بشكل ملحوظ، وأصبح يشكل خطورة قصوى نظرا لارتفاع نسبة الوفيات الناتجة عنه، وعدم تشخيصه وعلاجه بصفة مباشرة.

وأشارت إلى أن سرطان القولون يحتلّ على المستوى الوطني المرتبة الرابعة لدى الرجال والثالثة لدى النساء حيث تم تسجيل حوالي3788 حالة سنة 2023، وهو ما يتطلب تكثيف عمليات التقصي عن طريق تقصي وجود دم بالبراز وتوجيه نتائج التحاليل الايجابية نحو اختصاص أمراض المعدة والامعاء للقيام بفحص مجهري.

وذكرت أن الإدارة الجهوية للصحة بولاية سيدي بوزيد نظّمت خلال شهر مارس والى حدود بداية شهر أفريل بالعديد من الأيام المفتوحة بمختلف المراكز الصحية وأيضا دور الشباب بكل معتمديات الولاية للتحسيس حول أهمية التقصي المبكر لسرطان القولون خاصة لدى الفئة العمرية بين 50 و70 سنة والذين يحملون عوامل الاختطار (اضطرابات في الجهاز الهضمي باالخصوص)، وقد مثّلت هذه الايام المفتوحة فرصة للتعريف بأعراض المرض والعوامل التي تؤثر على الاصابة به وكيفية الوقاية منه.