سيدي بوزيد: أهالي العالقين في ليبيا يطالبون بإجلاء أبنائهم

سيدي بوزيد: أهالي العالقين في ليبيا يطالبون بإجلاء أبنائهم

سيدي بوزيد: أهالي العالقين في ليبيا يطالبون بإجلاء أبنائهم
نفّذ أهالي عدد من العالقين في ليبيا، أصيلي معتمدية سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد، اليوم الاثنين 27 أفريل 2020، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية، مطالبين السلط الجهوية بالتدخل السريع من أجل إجلاء ابنائهم.

وبيّن المحتجون، أن أبنائهم تعرضوا للسلب والسرقة والتعنيف من قبل مجهولين في التراب الليبي، ويطالبون السلط التونسية بالتدخل السريع لفائدتهم لتمكينهم من دخول تونس لضمان سلامتهم، وفق قولهم.

وأكد أحد المحتجين، أن العالقين في التراب الليبي يعانون ظروفا قاسية، ودعا الى نجدتهم في أقرب وقت من منطقة ''بوكماش'' الليبية، لافتا الى أن حوالي 30 شخصا من معتمدية سيدي علي بن عون عالقين منذ حوالي الشهر بالمنطقة وان عائلاتهم تطالب فقط بنجدتهم والاسراع في إجلائهم لدواعي تتعلق بسلامتهم.

وفي الاطار ذاته، بّين والي سيدي بوزيد، محمد صدقي بوعون، إثر لقاءه بعدد من المحتجين، انه يتم العمل من قبل السلط الجهوية على متابعة هذا الموضوع مع مختلف الاطراف، سواء فيما يتعلق بالعائدين من ليبيا او من مدينة جربة، مضيفا أن اللجنة الوطنية تسهر على تنظيم عودتهم وايوائهم بمراكز الحجر الصحي الاجباري.

ومن جانبه، أكد والي الجهة على عدم وجود أي شخص عالق في معبر ''راس جدير'' أو معبر ''الذهيبة''، وان ابناء هؤلاء المحتجين، موجودون في مناطق تبعد حوالي 50 كلم على الحدود، مشيرا الى أنهم محل متابعة من قبل رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية وسيتم تنظيم دخولهم على دفعات.