سنية زكرواي: الدولة لا تملك أي مشروع واضح للمجتمع

سنية زكرواي: الدولة لا تملك أي مشروع واضح للمجتمع

سنية زكرواي: الدولة لا تملك أي مشروع واضح للمجتمع

قالت الناشطة بالمجتمع المدني سنية زكرواي، خلال حضورها في برنامج ''هات الصحيح'' اليوم الثلاثاء 3 اكتوبر 2017، إنّ تونس تعاني من غياب الرؤية على أرض الواقع لحماية المجتمع ومعالجة مشاكلة خاصة الطلاق الذي ارتفعت أرقامه في السنوات الأخيرة، معتبرة أنّ مجلة الأحوال الشخصية هي مجرد واجهة لفئة من النساء وليس بإمكانها تغيير العقليات وإيجاد حلول للمشاكل المجتمعية.


وعن ارتفاع حالات الزواج خارج الإطار القانوني أو ما يعرف بالزواج العرفي، أكّدت سنية زكراوي أنه يجب التمييز بين هذا النوع من الزواج وبين العلاقات الحرة التي تنتشر في كل الأوساط، مشدّدة على أنّ كل المجتمع يتحمل المسؤولية في تفكك العائلات وارتفاع نسبة الولادات خارج إطار الزواج وارتفاع حالات الطلاق.

كما أرجعت ضيفة برنامج هات الصحيح، ارتفاع حالات الطلاق في تونس إلى العلاقات داخل العائلة والمشاكل الجنسية والعنف المسلط على المرأة إضافة إلى الكبت وغياب التوعية، مشيرة إلى ضرورة القيام بإجراءات حقيقية لمعالجة الآفات المجتمعية خاصة الطلاق والإنجاب خارج إطار الزواج.