سنية بالشيخ: ''هناك نقص في حجم الإعتمادات المخصصة لانتداب الأطباء''

سنية بالشيخ: ''هناك نقص في حجم الإعتمادات المخصصة لانتداب الأطباء''

سنية بالشيخ: ''هناك نقص في حجم الإعتمادات المخصصة لانتداب الأطباء''

أكدت كاتبة الدولة للصحة سنية بالشيخ لدى حضورها اليوم الثلاثاء 30 جانفي 2018 في برنامج " ناس نسمة " أن النقص الوحيد في ميزانية الوزارة هو حجم الإعتمادات المخصصة لانتداب الأطباء.


و تابعت : " وزارة الصحة تعترف بالنقص في عدد أطباء الاختصاص في بعض جهات الجمهورية و خاصة منها الداخلية , و وقع انتداب 120 طبيب مقيم في أواخر 2017 سيتم توزيعهم على مراكز عملهم بالإضافة إلي 30 خطة طبيب اختصاص لتعزيز النقص في مستشفيات المناطق الداخلية .

و أقرت بالشيخ بوجود اخلالات في القطاع الصحي في تونس ,قائلة :" هناك اخلالات على المستوى الجهوي يمكن إصلاحها على مستوى الإدارات الجهوية ".

و قالت :" مديونية المستشفيات العمومية لصندوق التأمين عل المرض بلغ 400 مليار دينار ".

فيما يتعلق بإستراتيجية وزارة الصحة للنهوض بالقطاع , أوضحت كاتبة الدولة أن الوزارة شخصت الوضع بدقة ويقع العمل على تعزيز الخط الأول للعلاج في مراكز الصحة الأساسية .

و أكدت بالشيخ أن الهدف الأساسي لإستراتيجية وزارة الصحة هو العمل على إنشاء 3 مراكز صحية أساسية صنف 4 في كل ولاية تشتمل على أقسام أشعة و مخابر تحاليل طبية ووحدات طب أسنان و أطباء اختصاص في مجال الأنف و الأذن و الحنجرة و أخرىي في اختصاص أمراض العيون بتمويل من الاتحاد الأوروبي .

و قالت :" بدأنا في انجاز هذا المشروع في 12 ولاية كمرحلة أولي لتليها 9 ولايات أخرى موزعة على كامل تراب الجمهورية سيتم تجهيزها بجميع التجهيزات الطبية اللازمة لتخفيض الضغط على أقسام الاستعجالي في المستشفيات ".

و أفادت المسؤولة بوزارة الصحة أنه تم أمس الاثنين التوقيع على تمويل قرض بقيمة 45 مليار دينار مع الطرف الكويتي لتحسين الأقسام الاستعجالية في المناطق الداخلية .

فيما يخص هجرة الكفاءات الطبية و شبة الطبية لتونس في اتجاه دول الخليج و الاتحاد الأوروبي , دعت بالشيخ إلى تشخيص الأسباب الحقيقة التي تقف وراء هذه الهجرة , مؤكدة في ذات السياق ان أسباب الهجرة ترجع للوضع العام للقطاع ".