سنة 2018... بلا انتدابات في الوظيفة العمومية

سنة 2018... بلا انتدابات في الوظيفة العمومية

سنة 2018...  بلا انتدابات في الوظيفة العمومية

تعتبر سنة 2018 السنة الثانية على التوالي التي تقرر خلالها الحكومة في مشروع ميزانية الدولة عدم إقرار أي انتدابات جديدة في الوظيفة العمومية التي تعد حوالي 650 ألف موظف وعون عمومي وعدم تعويض الشغورات الناتجة عن الإحالات والتقاعد.


كما ستسعى الحكومة إلى تغطية الحاجيات المتأكدة بإعادة توظيف الموارد البشرية المتوفرة سواء بين الهياكل الوزارية أو المؤسسات العمومية أو بين الجهات.

وأكد المنشور الصادر عن رئيس الحكومة بتاريخ 7 جوان 2017 حول إعداد مشروع الميزانية للعام المقبل أنه تقرر أخذ جملة من الإجراءات والتدابير الاستثنائية من ذلك مزيد التحكم في برامج الترقيات السنوية مع إخضاعها إلى مبادئ الجدارة والتميز.

كما تقرر مزيد إحكام التصرف في الساعات الإضافية بإسنادها على ثبوت العمل الفعلي المنجز مع تحديد سقفها في مستوى 50 بالمائة من العدد المضبوط علاوة على التحكم وترشيد منحة الإنتاج المسندة وربطها فعليا بالأداء.

وأصبح القيام بالإصلاحات الهيكلية الكبرى مسألة مصيرية يتوجب الإسراع فيها خلال الفترة القادمة في إطار مقاربة تشاركية على غرار منظومة الحماية الاجتماعية لضمان توازن الصناديق الاجتماعية وتحديث الإدارة والوظيفة العمومية ومراجعة التصرف في الموارد البشرية والتحكم في تضخم عدد الأعوان العموميين (حوالي 650 ألف عون) وكتلة الأجور.