سنة على رحيل المناضلة ميّة الجريبي

سنة على رحيل المناضلة ميّة الجريبي

سنة على رحيل المناضلة ميّة الجريبي
تحيي تونس اليوم الأحد 19 ماي 2019، الذكرى الأولى لوفاة المناضلة الوطنية فقيدة العائلة التقدمية مية الجريبي، التي غادرتنا في مثل هذا اليوم من سنة 2018 بعد صراع مع المرض.

ومية الجريبي هي أول أمينة عامة لحزب سياسي في تونس وناشطة  سياسية ونسوية عرفها التونسيون في المجلس التأسيسي 2011 مدافعة عن حقوق الإنسان ومدنية الدولة.

مسيرة طويلة من النضال 

أسست مية الجريبي بالاشتراك مع أحمد نجيب الشابي حزب التجمع الاشتراكي التقدمي في العام 1983، والذي أعيد تسميته لاحقاً إلى الحزب الديمقراطي التقدمي (الحزب الجمهوري حاليا). في ديسمبر 2006 وقع انتخاب مية الجريبي كأمينة عامة للحزب خلفاً لمؤسسه أحمد نجيب الشابي، وكانت بذلك أول امرأة تتولى المسؤولية الأولى في حزب سياسي تونسي.

في سبتمبر 2007 دخل الشابي والجريبي في إضراب عن الطعام بسبب ملاحقة قضائية قام بها مالك مقر الحزب لإخراجه منه. يُؤكد الحزب أن للقضية خلفية سياسية وأنها تأتي ضمن موجة من المضايقات المتواصلة التي يتعرض لها الحزب. أوقف الإضراب على الطعام بعد التوصل إلى تسوية مع صاحب المحل.

 



إقرأ أيضاً