سمير بالطيب يكشف سبب غيابه عن جلسة المساءلة بالبرلمان

سمير بالطيب يكشف سبب غيابه عن جلسة المساءلة بالبرلمان

سمير بالطيب يكشف سبب غيابه عن جلسة المساءلة بالبرلمان

أكد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب اليوم السبت 27 جانفي 2018،خلال زيارة ميدانية لمشروع محطة تحلية مياه البحر بجربة أن عدم حضوره الجلسة العامة المخصصة لطرح أسئلة النواب الشفاهية كان بسبب مقتضيات مهام عمله الميداني.


يذكر أن النواب قاطعوا جلسة عامة انعقدت اليوم تعبيرا عن إستيائهم لعدم حضور وزير الفلاحة للرد على أسئلتهم، والاكتفاء بحضور كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري عبد الله الرابحي.
وعبر الوزير عن استعداده للإجابة عن كل تساؤلات النواب خلال جلسة عامة السبت القادم أو في أي وقت لاحق.

وأضاف أن كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري عبد الله الرابحي، الذي حضر الجلسة نيابة عنه، قادر على الرد عن كل استفسارات النواب وتقديم الأجوبة الضرورية باعتباره عضو من الحكومة.
كما أوضح الطيب أن هذه الزيارة الميدانية الى الجزيرة تهدف إلى متابعة ودفع استكمال اللمسات الأخيرة لمشروع محطة تحلية مياه البحر بجزيرة جربة نظرا لتسجيل تأخير في الإنجاز.
ولفت الوزير إلى أن إشرافه على اجتماع حزبي بعد ظهر السبت بجربة قد تقرر في إطار نشاطه خارج أوقات العمل.
ويذكر أن وزير الفلاحة قام بزيارة غير معلنة صباح اليوم لمتابعة تقدم أشغال محطة تحلية مياه البحر بجربة كما سيشرف على اجتماع حزبي شعبي بحومة السوق بعد الظهر تمت الدعوة له منذ فترة.