سفيان السليطي: تمّ إحباط عمليات إرهابية خطيرة جدّا

سفيان السليطي: تمّ إحباط عمليات إرهابية خطيرة جدّا

سفيان السليطي: تمّ إحباط عمليات إرهابية خطيرة جدّا
 تمكنت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني بالتنسيق مع الإدارة المركزية للاستعلامات العامة بالإدارة العامة للمصالح المختصة بالإدارة العامة للأمن الوطني، يوم الخميس 16 ماي 2019 من إحباط عملية إرهابية تمّ التخطيط لتنفيذها خلال شهر رمضان وذلك بالكشف عن مخزن للمتفجرات بجبل سمامة كان معدا لاستهداف الدوريات الأمنية والعسكرية بالمنطقة.

وتمّ في ذات العملية، حجز 11 لُغما أرضيا مُعدا لاستهداف العربات والأشخاص و06 بطاريات وجهاز تحكم للتفجير عن بعد وكمية هامة من مادة الأمونتير وأكثر من 30 كلغ من المتفجرات و33 صاعقا وسلاحا ناريا نوع "MAGNUM" وجهازا لاسلكيا، وفق ما أفادت به وزارة الداخلية أول أمس الجمعة.

وقال المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي، في تصريح لجريدة المغرب نشرته في عددها الصادر اليوم الأحد 19 ماي 2019، إنّ العملية الأمنية الاستباقية كانت محل بحث قضائي منذ مدة، لافتا إلى أنّ العملية تعتبر من أخطر العمليات الأمنية التي نفذّتها الوحدات الأمنية وذلك نظرا للمحجوزات وإلى خطورة المخططات التي كانت ستنفذها العناصر الإرهابية.

وشدّد سفيان السليطي، على أنّ العناصر الإرهابية كانت تخطط لتنفيذ عمليات ''خطيرة وخطيرة جدا'' في شهر رمضان، مؤكّدا أنّ العملية الأمنية كانت بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة مفادها تخطيط عناصر ''كتيبة عقبة بن نافع'' لتنفيذ عمليات إرهابية بالقصرين.


 



إقرأ أيضاً